د.ابو زايدة: أحمل الرئيس عباس شخصيا المسؤولية على ما تعرضت له وأوكد لن يجبرني احد على مغادرة رام الله

تابعنا على:   12:32 2013-11-19

أمد/ رام الله: اصدر د.سفيان ابو زايدة بيانا يكشف فيه كيفية تعرض سيارته لاطلاق النار وجاء في البيان: في حوالي الساعة السابعة الا ربع من صباح هذا اليوم – بتوقيت القدس- ،  بينما كانت سيارتي تقف امام مقر شركة الوطنية في البيرة قام مسلحون باطلاق حوالي عشرين رصاصة على السيارة اصابتها باضرار بليغة.

وهنا اود ان اوضح التالي

اولا: ليس لي خلافات شخصية مع اي شخص حول اي قضية خاصة مما يعني ان ما حدث هو عبارة عن رسالة تحمل مضامين غير شخصية.

ثانيا: الحادث حصل في وضح النهار و المكان يوجد به كاميرات مما يعني ان من اطلق النار على ما يبدو لا يخشى من شيء.

ثالثا: لا يمكن فصل ما حدث من اطلاق نار للمرة الثانية على سيارة عضو المجلس التشريعي الاخ ماجد ابو شمالة قبل اسبوعين  لما الحدث اليوم ، مما يعني ان الامن  و الامان الذي تتحدث عنه المؤسسة الامنية ليس له علاقة بنا .

رابعا: الرسالة التي يحملها من اطلق النار او من ارسلهم هو ان لا مكان لكم في رام الله و بهذة، المناسبة اريد ان اقول لهم اننا نتعامل على ان الوطن واحد و من حق كل فلسطيني ان يعيش حيثما يرغب و رسالتي لهم انه لو اطلق النار في المرات القادمة على جسدي لن يغيروا من قناعتي او يجبروني على الرحيل دون ارادتي.

خامسا: انني احمل الرئيس ابو مازن شخصيا بصفته رئيس السلطة و المسؤول عن الاجهزة الامنية ما حدث لي و لزملائي  و ما سيحدث في المستقبل واطالبه بالكشف عن مرتكبي هذه الجريمة و الجرائم التي سبقتها.

سادسا : اريد ان اؤكد ان هذه الثقافة الدخيلة علينا هي وصمة عار في جبين من يمارسها لان اخلاق شعبنا ووثقافتنا الوطنية هي غير ذلك تماما.

سابعا: اود ان اشكر كل الاخوة و الاصدقاء و الشخصيات الوطنية التي اتصلت من باب الاطئنان و الشجب و الاستنكار من جنين و حتى رفح.

د. سفيان ابو زايدة

رام الله

19-11-2013

اخر الأخبار