واصل ابو يوسف يصف اقتحام مدينة البيرة بالأمس بالتصعيد الخطير

تابعنا على:   19:50 2013-10-06

أمد/ رام الله : وصف الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير اقتحام مدينة البيرة بالأمس بالتصعيد الخطير والذي يندرج في إطار عدم التزام اسرائيل بالاتفاقيات وأنها تضرب بعرض الحائط الاتفاقات الموقعة وتخترق كل القوانين الدولية.

وأشار أبو يوسف في حيث صحفي أن حكومة نتنياهو تمارس تصعيدها بشكل يومي على الأرض وفي كافة المدن الفلسطينية.

واكد أبو يوسف أن كل ما جرى في الفترة السابقة منذ تموز عندما طرحت الادارة الامريكية موضوع المفاوضات لم يجر خلالها طرح القضايا الرئيسية كافة بشكل جدي. مضيفا أمام تعثر المسار التفاوضي فإن ذلك يحول دون اقامة دولة فلسطينية مستقلة.

وأشار إلى أن حكومة الاحتلال، تريد الإمعان في الاستيطان لمنع أي طريق أو تحرك دولي لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على الحدود العام 1967 وبكامل سيادتها.

وأضاف أبو يوسف ان حكومة نتنياهو متطرفة وسياستها العنصرية واضحة، وستبقى على هذا النهج ما لم تشعر بضغط عربي ودولي حقيقي عليها للتوقف في سياستها على الأرض من قتل وتشريد وتجريف وبناء للمستوطنات.

ولفت ابو يوسف الى ضرورة وقف المفاوضات لانها تستغلها حكومة الاحتلال للتستر على استمرار جرائمها وتضليل للرأي العام الوطني والعالمي ، مما يتطلب التوجه للمؤسسات لادانة ووقف جرائم الحرب اليومية في فلسطين وانفلات الاستيطان ، ووضع قادة الاحتلال في موقع المساءلة والعقاب امام المحاكم الدولية ووضع حد لقانون الغاب الذي يفرضه الاحتلال في فلسطين.

وكشف عن اجتماع للجنة السياسية برئاسة الرئيس محمود عباس سيقعد الثلاثاء لبحث كل ما يتعلق بالملف السياسي المتعثر.