مهرجان الجمال الفلسطيني يعبر عن صور لطموحات الشعب الفلسطيني وتراثه

12:24 2013-11-19

أمد / رام الله / نظمت نقابة أصحاب الصالونات والتجميل اليوم في رام الله مهرجانا "للجمال الفلسطيني" والذي شارك فيه ممثلين من صالونات المدينة ومشاركة فاعلة من المزينين من مختلف محافظات الوطن وفلسطينيي الداخل 48.

وحضر المهرجان مئات المواطنين حيث تضمن العديد من الفعاليات والعروض للمهارات المختلفة لفنون التصفيف والتسريح وتجهيز العرائس.

وأوضحت مصففة الشعر وصاحبة صالون بيوتي هوم في قرية عارورة السيدة أم هيثم ان للجمال رسالات متعددة منها الاجتماعية ومنها السياسية، وأضافت قائلة: "في لحظاتنا هذة لم ولن ننسى القضية فقد حاولنا عكس هموم وقضايا الشعب الفلسطيني من خلال صور جمالية متعددة اولها صورة التلاحم والتضامن والوحدة الوطنية من خلال تسريحة رمز الشعب الفلسطيني ورمز دولته وهو العلم الفلسطيني الذي زين رأس احدى العارضات".

 واعتبرت أم هيثم أن مقولة "فلسطين فوق الجميع" قد تم تجسيدها من خلال تسريحات تدعم ثقافة وتراث الشعب الفلسطيني حيث هناك تسريحات أطلق عليها صالون عارورة "تسريحة الشجرة" والتي تشير الى شجرة الزيتون رمز الصبر والثبات والتي تثمر وتعطي في اصعب فصول السنة وهو فصل الخريف، وشبّهت أم حيثم هذه الشجرة بالشعب الفلسطيني الصامد والثابت رغم العناء فهو يقاوم.

واضافت ام هيثم ان هناك صورة جمالية أخرى اكدت على حق طالما طالب به الشعب الفلسطيني افرادا وقيادة وهو حق العودة من خلال رسم وتشكيل مفتاح العودة بتسريحة لا تقل جمالا عن سابقاتها  أضافة الى صور تم عكسها في العروض من خلال تسريحة السلام التي مثلت قفصا من شعرها ويعلوه ثلاث حمامات صغيرة تحلم بالسلام واطلقت الطفلة حمامة في قاعة العرض من قفص كانت تحمله بيدها تعبيرا عن امنياتها بالسلام.

وانتهى العرض بتصفيق الحضور تعبيرا عن اعجابهم بالصور الجمالية التي عكست امال وطموح شعبنا الفلسطيني.

اخر الأخبار