زكية شموط الأسيرة والشهيدة فى الجزائر

تابعنا على:   13:08 2014-12-15

احسن خلاص

صدرت بالجزائر الطبعة الخاصة لمجلة الذاكرة الوطنية التي خصصت للمناضلة الأسيرة زكية شموط التي وافتها المنية بالجزائر في 19 سبتمبر الماضي. المجلة التي تقع في 56 صفحة عرف العدد الخاص بزكية شموط ما يقارب من 45 مساهمة من كتاب جزائريين وفلسطينيين نثرا وشعرا وإحاطة إعلامية بحياة المناضلة التي وصفتها المجلة في غلافها بأنها الأسيرة الشاهدة الشهيدة.

وشهد العدد مشاركة الوزير ورئيس هيئة شؤون الأسرى المحررين عيسى قراقع وعبد الناصر فراونة والروائي الجزائري الشاب سمير قسيمى والإعلامي احسن خلاص والاعلامى محمد كيتوس وغيرهم من الكتاب كما تخللتها صور ثمينة مخلدة لذكرى المناضلة الفقيدة زكية شموط مع كبار مسؤولي منظمة التحرير الفلسطينية مثل القائد ياسر عرفات وأبو جهاد وغيرهما.

يقول خالد صالح (عز الدين) المدير العام ومسؤول تحرير المجلة إن إصرارنا كبير على صدور هذا العدد الخاص في أرض الجزائر بالرغم من قلة الإمكانيات في إشارة إلى صدورها باللون الأبيض والأسود وغلاف ملون .لكن الأهم من كل هذا هو أن نبلغ رسالة المناضلة الشاهدة ونفيها حقها بعد أن استوفت هي شروط فلسطينيتها بحدودها القصوى على حد تعبير المناضل عز الدين الذي خصص لها مقالة افتتاحية رائعة لخصت محتوى حياتها ونضالها عندما قال "فبدت زكية في آخر يوم من حياتها كما في أول يوم ناظرة إلى فلسطين كل فلسطين دون أن ينقص منها شبر واحد لأن الهمة واحدة"

اخر الأخبار