الشخصيات المستقلة تؤكد عدم الاعمار بسبب استمرار الانقسام

تابعنا على:   10:34 2014-12-15

أمد/ غزة : أكدت قيادة وأعضاء تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس والشتات برئاسة الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير أن استمرار الانقسام الداخلي يجمد إعادة اعمار قطاع غزة ويضع كل التضحيات الفلسطينية في مهب الريح، مشددة على أن عدم تنفيذ اتفاق المصالحة الوطنية وتعطيل عمل حكومة التوافق ومواصلة فرض المصالح الحزبية والأهداف الفردية واستمرار التراشق الإعلامي وتجاهل المعاناة الشعبية سيجر القضية الفلسطينية نحو المجهول بأيدي من يتلاعب بأرواح أبناء شعبنا ولا يهمه سوى فرض شروطه على تطبيق الوحدة الوطنية.

وذكر الأستاذ مراد الريس عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة أن هنالك حصارا فلسطينيا متعمدا يتم فرضه داخليا يعطل إعادة اعمار قطاع غزة ويحارب وضع البوصلة الوطنية على الطريق الصحيح تحقيقا لأهداف فردية يستفيد منها أبطال التراشق الإعلامي في الوطن، مشيرا إلى أن اللامسئولية المتعمدة التي يسعى البعض لتطبيقها وعدم النظر لحالة البؤس والمعاناة والتلاعب بمصير شعبنا في وتعزيز إيصال المناكفات الحزبية في القطاع الصحي والتعليمي تنتظر توحيد صوت الوطن الجريح لإيقاف التجاوزات التي تمارس بحقه من أبنائه

وبين الريس أن أصحاب البيوت المدمرة والنازحين في المدارس وعائلات الشهداء يتم التلاعب بمصائرهم ووضعهم إلى جانب اخوانهم أصحاب الرواتب المقطوعة وضحايا التقارير الكيدية والاعتقال السياسي وسائر ما أنتجه الانقسام الفلسطيني المقيت منذ عام 2007، موضحا أن أمراء الانقسام في الوطن يتغذوا على معاناة الناس ويتعمدوا فرض الانقسام وتعودوا على تعطيل المصالحة وتجميد مصالح الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات وأدمنوا تصدير الخلافات الحزبية للغير ولايهمهم سوى استثمار الفرص لتحقيق مصالحهم الفردية

من جانبه طالب المهندس خليل عساف عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة بإنهاء حالة الجمود التي تغلف الوضع الفلسطيني بأيدي داخلية والنظر لتحقيق مطالب الشعب الشرعية والتنحي عن كل الشروط التي تضمن لأصحابها البقاء على برجها العاجي ولا توفر لأبناء الوطن غير مواصلة النوم في العراء وتلقي المزيد من الآلام، مؤكدا أن هنالك من لا يريد تنفيذ ما تم التوقيع عليه في اتفاق المصالحة بأيدي الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل ويعمل في الخفاء ضد مصلحة الشعب الفلسطيني ويسعى لتعطيل تنفيذ الوحدة. 

وقال عضو لجنة الحريات "يجب أن يتم إيقاف المهازل التي ترتكب بحق أبناء شعبنا والانحناء لمطالبهم المشروعة والعمل على إعادة اعمار بيوتهم وإخراجهم من حالة التجاذب الحزبي والفردي والابتعاد عن ممارسة الخداع السياسي عبر وسائل الإعلام"، مضيفا أن تضحيات ودماء إخواننا في الوطن تنتظر ثورة وطنية من أصحاب الضمائر الحية في القوى والفصائل الوطنية والإسلامية تعيد ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي وتعزز تنفيذ اتفاق المصالحة وتسهل عمل حكومة التوافق وتعيد اعمار ما تم تدميره في قطاع غزة وتداوي الجراح البليغة التي سببتها الأيادي الفلسطينية التي أنتجتها مرحلة الانقسام الداخلي.

 

 

اخر الأخبار