في ذكرى الراحل عبدالله الحوراني مركزه للدراسات والتوثيق يكرم الأدباء والكتّاب في غزة

تابعنا على:   01:05 2014-12-15

أمد/ غزة – خاص : نظم مركز عبدالله الحوراني للدراسات والتوثيق في مدينة غزة ، احتفالية لتكريم كبار الأدباء والكتّاب في القطاع ، بالذكرى الرابعة لرحيل المفكر والمناضل الكبير الحوراني ، وذلك في فندق الكومدور على شاطيء بحر غزة ، بحضور كثيف من السياسيين وقوى وفصائل وطنية واسلامية ومثقفين ومهتمين .

واستهل المركز احتفاليته بكلمة ترحيب بالحضور تقدم عرفاتها الدكتور عاطف ابو حمادة ، الذي اشاد بالراحل الكبير ، وميراثه الوطني الزخم ، وبدور المثقفين والمفكرين والكتّاب في بناء الوعي الوطني لدى الاجيال ، مقدما الدكتور كمال الشرافي ، مستشار الرئيس محمود عباس ، ليلقي كلمته التي غلب عليها التنقيب في مآثر الراحل الحوراني ، ومشيداً بمسيرة نضاله العامرة بفكره المنير ، وصوابية خطواته التي رسخت لوعي قومي ناضج ، خدم من خلاله القضية الفلسطينية ، وحاول في سنواته العملية والنضالية أن يعزز مكانة الأمة العربية ودورها المحوري نصرة للقضية الفلسطينية .

كما تطرق الشرافي الى دور الكتّاب والأدباء ، في الحياة العامة والقضية الوطنية وأهمية وجودهم في كل مجتمع، وطالبهم باستعادة مكانتهم ومواقعهم رغم كل الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة ، والتحديات الصعبة التي يواجهها شعبنا .

فيما تطرق الأديب والروائي عبدالله تايه في كلمته التي ألقاها نيابة عن الكتّاب والأدباء المكرمين ، الى دور الراحل الكبير عبدالله الحوراني ، ودعمه للمثقفين والمبدعين ، لأنه كان راعياً لهم ، كما شكر مركز الحوراني على لفتتهم الطيبة بتكريم الأدباء والكتّاب ، وتعزيز مفاهيم الاحترام والتقدير ، في لجة الأحداث الصعبة التي يعيشها المثقف هذه الأيام .

وطالب تايه المركز إعتماد جائزة سنوية للكتّاب والأدباء باسم الراحل عبدالله الحوراني ، الطلب الذي لباه رئيس المركز الدكتور كمال شرافي فوراً وأقر الجائزة السنوية للكتاب والأدباء ، بالاضافة الى طباعة بعض اصداراتهم الابداعية .

واختتمت الاحتفالية بتكريم ثلة من كبار الكتّاب والأدباء ، وسط قبول شديد من الحضور .

وعلى هامش الاحتفالية التي حضرها (أمد) وبتصريح خاص أكد الدكتور الشرافي على أن دور المثقف يبقى طليعي في أي مجتمع يحترم نفسه ، وأن تكريمهم واجب أدبي وإعتراف بجهودهم ، وابداعاتهم ، مضيفاً أن مركز عبدالله الحوراني سيبقى داعماً للمثقفين والمبدعين ، وسيواصل مشواره رغم كل الظروف الصعبة التي يعيشها قطاع غزة .

 من جهته أكد مدير عام مركز عبدالله الحوراني الاستاذ ناهض زقوت على أن المركز وجد لتوثيق حقوق الشعب الفلسطيني ، والبحث في تاريخ القضية الفلسطينية ، لنشر الوعي النضالي في المجتمع الفلسطيني ، ولأن أحد مهمات المركز توثيق الحقوق الوطنية ، ومواجهة التزوير والتزيف الممارس من قبل الاحتلال ، لتضليل العالم وحرف انظاره عن حق الشعب الفلسطيني في وطنه ، و ترابه الوطني والتراث .

وأضاف أن تكريم المركز اليوم وفي ذكرى الراحل عبدالله الحوراني ،للكتَاب والأدباء له دلالة كبيرة أن الذين خلفوا الراحل يسيرون على نهجه الذي بناه على احترام وتقدير للوعي والثقافة والمثقفين والمبدعين .

اخر الأخبار