لافروف يؤكد أهمية مشاركة إيران والسعودية فى مؤتمر "جنيف-2"

تابعنا على:   11:30 2013-11-19

أمد / موسكو / وكالات : أكد وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف اليوم، الثلاثاء، أن روسيا التى يعيش فيها مسلمون كثيرون، مع حسم كل الخلافات داخل العالم الإسلامى، وبالأخص الخلاف بين المملكة العربية السعودية وإيران.

ونوه وزير الخارجية، فى مقابلة مع صحيفة "نيزافيسيمايا جازيتا" الروسية أوردتها على موقعها الإلكترونى، إلى أهمية أن تشارك جميع الدول التى تمتلك نفوذًا على الأطراف السورية، وبخاصة السعودية وإيران، فى مؤتمر جنيف 2 المزمع عقده لبدء محادثات سلام بين الحكومة السورية وجماعات المعارضة.

وقال لافروف: "من المهم ألا نسمح بأن يفاقم التناقض القائم بين إيران والسعودية انشقاقًا خطيرًا ارتسمت ملامحه داخل العالم الإسلامى، كما أن روسيا مع تجاوز كل هذه التناقضات؛ لاسيما وأن الكثير من سكان بلادنا مسلمون، حيث تترك التناقضات داخل العالم الإسلامى أثرها السلبى على الأمة الإسلامية فى أى دولة"، وتطرق إلى موضوع استخدام السلاح الكيميائى فى سوريا، وشدد على أن روسيا لم تحاول أبدًا الدفاع عن أى طرف.

وأشار لافروف، كذلك إلى أن روسيا، بطلب من واشنطن، ساعدت على إقامة اتصال مباشر بين الولايات المتحدة الأمريكية والجهات الرسمية السورية فيما يتعلق بموضوع الأسلحة الكيميائية.