مصادر إسرائيلية: فشلنا في منع اتفاق مع إيران والهجوم على كيري مبالغ فيه

تابعنا على:   11:14 2013-11-19

أمد / تل أبيب : نقل موقع يديعوت أحرونوت على الشبكة صباح اليوم، الثلاثاء، عن جهات سياسية رفيعة المستوى اعترافها الليلة، بأن إسرائيل فشلت في واقع الحال في منع التوصل إلى اتفاق بين الغرب وإيران ، وأن التقديرات الإسرائيلية تشير إلى أن مثل هذا الاتفاق سيتم التوصل إليه خلال جولة المحادثات التي ستستأنف غدا الأربعاء في جنيف أو بعد ذلك بوقت قصير.

إلى ذلك قال الموقع إن هذه الجهات بدأت توجه انتقاداتها للخط السياسي الذي اتبعته الحكومة الإسرائيلية مؤخرا خاصة بالنسبة لكل ما يتعلق بالهجوم الحاد على وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، وعلى موقف الإدارة الأمريكية في الشأن الإيراني، وأن هذا الهجوم ألحق بإسرائيل ضررا، خاصة وأن كيري ليس عدوا لإسرائيل".

وقال مصدر سياسي رفيع المستوى للموقع " إننا نواسي أنفسنا على الأقل بأن الاتفاق الجديد يختلف عن الاتفاق الذي كان معروضا في السابق، ولكننا نعتقد مع ذلك أننا تمكنا عشية التوصل لهذا الاتفاق، من لفت أنظار العالم إلى البنود المهمة لنا".

وكان نتنياهو حاول خلال الأسبوعين الماضيين التأثير على مضمون الاتفاق المرتقب مع إيران،بالإضافة إلى شن هجمة إعلامية مكثفة في كافة وسائل الإعلام العالمية. وتدعي جهات سياسية إسرائيلية أن هذا الموقف سيساهم على الأقل في تغيير نص بعض البنود في الاتفاق لفرض مزيد من القيود والشروط على إيران، مع ذلك تعترف هذه الجهات بأن إسرائيل "خسرت هذه الجولة".

إلى ذلك لفت الموقع إلى أن اللقاء المرتقب بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وبين نتنياهو غدا في موسكو، لن يفضي على ما يبدو إلى إقناع روسيا بالموقف الإسرائيلي، وأن نتنياهو لن ينجح، على ما يبدو بإقناع بوتين بتغيير شروط الصفقة المرتقبة مع إيران.

إلى ذلك قالت الإذاعة الإسرائيلية، إنه من المقرر أن يلتقي الرئيس الأمريكي، باراك أوباما مع مجموعة من أعضاء السينات الأمريكي لإطلاعهم على حيثيات الاتفاق المرتقب معإيران، وكي يطالبهم  بالامتناع عن فرض عقوبات جديدة على إيران.