السعوديون ينكرون على حكومتهم سوء البنى التحتية ويحملونها مسئولية اصرار الامطار الغزيرة بالمملكة

تابعنا على:   11:12 2013-11-19

أمد/ الرياض- يو بي اي: يسود الغضب الشارع السعودي نتيجة تردي مشاريع البنى التحتية في المملكة والتي كشفتها غزارة الأمطار التي شهدتها مدن سعودية بينها العاصمة الرياض خلال الأيام الماضية، ما أدّى إلى تعطيل الدراسة وقطع الكهرباء، وإجبار الناس على البقاء في منازلهم.

وتسبّبت الأمطار التي هطلت على الرياض يومي السبت والأحد وغمرت العديد من الشوارع والأنفاق، في فقدان أشخاص واحتجاز عدد كبير من المواطنين والمقيمين إضافة إلى غرق سيارات في الشوارع.

ووصف مفتي عام المملكة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ، الجهات التي نفّذت المشروعات التي تضرّرت وانكشف حالها المتردّي بعد سقوط أمطار غزيرة، بـ’الخائنين للأمانة’.

وأضاف بأن ‘غرق الأنفاق وانهيار الخطوط وتعطل شبكات الصرف أمس، كشف سوء تنفيذ هذه المشاريع′، مطالباً منفذيها بأن ‘يتقوا الله، وأن يعلموا أن أي مالٍ أخذوه فهو حرام’.

ويطالب الشارع السعودي بمحاسبة الشركات التي عادة ما تلجأ إلى إعطاء مشاريعها إلى شركات أقل كفاءة وخبرة.

وكان عدد من المواقع الإخبارية السعودية أشار إلى أن شركة ‘سعودي أوجيه’ كانت من أكبر الشركات التي عمدت إلى تشغيل آلاف من العمال الإثيوبيين رغم مخالفتهم لنظام الإقامة في البلاد.

وأعلن مسؤول في الدفاع المدني السعودي أن فتاة يمنية جرفتها السيول توفيت في الرياض، وقالت صحيفة ‘عكاظ’ السعودية، إن هناك 3 أشخاص من عائلة واحدة قتلوا جرّاء تلك السيول .

وقالت المديرية العامة للدفاع المدني في بيان أمس على صفحتها على موقع ‘فيسبوك’، إنها تلقت أكثر من 5000 بلاغ جرّاء الأمطار والسيول.

وسخر الداعية السعودي الشيخ عادل الكلباني من الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة)، حيث قال في تغريدة عبر حسابه على ‘تويتر’، ‘شكراً يا مطر علّمتنا أن هيئة مكافحة الفساد نائمة في العسل’.