محمد ... هاردلك

تابعنا على:   15:46 2014-12-14

 كما هي العادة في عمل حركات ' الإسلام السياسي ' تتسرب الأنباء عن نتائج تغييرات داخلية دون إعلان رسمي ، هي سمة من سماتها ربما حرصا وخوفا على سريتها أو تكريسها لرهبة خاصة بها وقطع الطريق على أي حالة احتجاج تحدث كي لا يبدو أن هناك خلافات داخلية ( إذا بليتم فاستتروا ) ، على كل الأخبار حملت أنباء عن تكريس زعامة مشعل لقيادة حماس ( تغيير الميثاق لحماس كي يبقى لمدة ثالثة وهو كان مفروضا ألا يترشح حسب النظام ، لكن يبدو موضة تكييف النظم وصلت إليهم ) ، التغيير الأهم في ما تم تسريبه هو سقوط محمد نزال في الانتخابات الداخلية وخروجه من عضوية المكتب السياسي ، رغم بلاء الرجل وحربه على هذا وهذاك وربما كان قبل وقف حرب غزة نجما لا يهدأ لقول كلام وتبشير الناس بأعمال بطولية قادمة ، سخرية من كل من لا يصدق قولهم أو يختلف معهم ، لم يترك محلا ولا مكانا دون أن يكون ، جاهد الرجل بلسانه ، سافر إلى الأردن ليلتقي مع قادة المخابرات لإصلاح ذات البين ، لكن يبدو أن ذلك لم يشفع له بما يكفي عند من اختار جديدا ، صحيح غير معروف كم صوت حصل عليها لكنه في النهاية لم يجد له مكانا في المكتب السياسي .

محمد خيرها في غيرها وأكيد بتتعوض وخيرها في غيرها وهاهو أسامه بديلا يعني 'خير سلف لخير خلف' ما تخاف.

أكيد بعض مطالبي الديمقراطية والحرية والعروبة لن يرو تغيير الدستور لصالح تمديد الولاية دون استلام حكم .. مسكينة ديمقراطية البعض.

التاريخ : 28/4/2009 

اخر الأخبار