كذب برس

تابعنا على:   14:09 2014-12-14

 بين فينة وأخرى تخرج بعض التسريبات التي لا أصل ولا فصل لها ، لكن لها هدف واحد هو ترويج الكذب والخداع واستمرار الفرقة رغم ادعاء مروجيها غير ذلك، وهذا قد يطال الجميع بين مروج 'الفتنة' واعيا بها مريد لها ، وآخر منساق إلى نشر الإثارة والتميز ، وكلاهما يصل إلى ذات الحال تخريب ، وتشويه واستمرار الفتن .

ولو كان ذلك يمثل بعضا من جانب ' معارك ' الانقسام  ، فهو يمثل تساؤلا كبيرا في أن يكون زمن الحوار ، فآخر طبعات ترويج الفتنة والكذب ما قامت بعض المواقع ' المحسوبة على الإسلام السياسي ' ( لا داعي لذكرها ) بنشر خبر يحمل رائحة الفتنة من ألفه إلى يائه ، يقول إن الرئيس عباس أفشل صفقة كانت فرنسا قد أنجزتها مع دولة عربية ( المقصود قطر ) حول شاليط والإفراج عن الأسرى ، بعد تهديده بحل السلطة لو تم ذلك وهذه الكذبة هي تواصل لكذبة بل أيام قالها أحد سادة حماس حول مروان البرغوثي ، لكن خبر أبو مازن الجديد منسوب إلى ' مصدر فلسطيني ' بلا هوية ، والغريب أن يقوم البعض بتصديق هذه الإشاعات وترويجها ، وكأن إسرائيل يمكنها أن توافق على قول هكذا متناسين أن مصلحتها لا يقف أمامها أي اعتبار ، لكن من أراد ترويج هذا النبأ لا يحمل سوى ترويج الفتنة والفرقة والخديعة والكراهية ... غريب أمر هؤلاء .

التاريخ : 13/3/2009 

اخر الأخبار