لديكم راتب .. الشهر القادم

تابعنا على:   14:07 2014-12-14

 رئيس الوزراء الفلسطيني د. فياض أعلن بشرى خاصة لآلاف أو عشرات الآلاف من موظفي السلطة بأنهم سيتسلمون راتبهم الأسبوع الأول من الشهر ، وطبعا قياسا بما يحيط بالإنسان الفلسطيني من هموم ومآسي سياسية واجتماعية ليس كلها ( بفضل الله) نتاج العدو الصهيوني البغيض ، ولا نتاج الانقلاب الأسود المشؤوم ، وأكيد ليس بسبب عدم التفاهم الواضح بين فتح وحلفائها من فصائل العمل الوطني الفلسطيني مؤخرا ، وطبعا وحتما لا صلة له بعدم سكوت الناس على سير الحوار بهذه الطريقة المملة والمقيتة ، بل الكريهة ، حيث يتزامن كل لقاء بين فتح حواس بحملة إرهاب واعتقالات دون حساب .

ولأن الكلام عن التزام الحكومة ' النشيطة' في تدبير الحال وشد الأحزمة من أجل توفير رواتب الغلابة من موظفي السلطة ، ربما هو الأكثر اهتماما عند الناس عن ما يلف حياتهم اليومية وأخبارها العامة ، يصحون على اعتقال هنا ، اقتحام هناك ، مستوطنة تكبر تتوسع ، قدسهم تتهود ، فلسطينهم مرتبكة الهوية بين فصائلها ، وطنية علمانية إسلامية .. صداع يومي يرافقه قلق الراتب الشهري ، هل سيكون أو لا يكون ، وزير يندب ويولول أن الأزمة والعجز طاحن ، وآخر يتمتم بكلام مفهومه أن الراتب لم يعد مضمونا... وتأتي البشارة من ابن فياض .. لا هناك راتب ولكن هناك أزمة فلا تنسوا أيها الناس ..حياة لن تروها إلا في فلسطين ... ومع ذلك شكرا المهم في راتب..

 

التاريخ : 30/6/2009 

اخر الأخبار