هيثم خلايلي: مبروك من القلب لحازم وفلسطين حضّرت لي إحتفالاً شعبياً

تابعنا على:   07:45 2014-12-14

هيثم خلايلي

أمد/ بيروت: لم يفز المشترك الفلسطيني هيثم خلايلي بلقب الموسم الثالث من Arab Idol في مواجهة كل من المشتركين حازم شريف وماجد المدني، إلّا أنّه كان سعيداً بما حقّقه في البرنامج وبارك لزميله حازم الفائز قائلاً "جميعنا نستحقّ اللقب، حازم مبروك عليك لديك كاريزما رائعة وصوت مميّز وستكون نجم المستقبل".

وائل كفوري كان "المنقذ" في تجارب الأداء والفرصة الذهبية

ثقة هيثم بنفسه جعلته مؤمناً بأنّ تأهله إلى مراحل متقدّمة في البرنامج ممكنة سيّما وأنّه حصل على الدعم الأكبر من لجنة التحكيم سواء وائل كفوري الذي منحه الـ"نعم" ومن ثم فرصة ذهبية للوصول إلى نصف النهائيات، فضلاً عن أحلام التي طلبت منه تمزيق البطاقة الحمراء ووصف تلك اللحظة بأنّها دعابة جميلة أعطته دفعاً إيجابياً، ويقول هيثم: "لم يكن يوماً اللقب هاجسي في البرنامج، فكنتُ أغنّي لأنّني سعيد جدّاً وليحصل ما يحصل، هناك مسؤولية كبيرة ملقاة على عاتقي ولكنّنا في النهاية في مسابقة والبقاء للأفضل".

مسيرة مليئة بالمفاجآت والمخاطرة غير المحسوبة

مسيرة هيثم في Arab Idol كانت مليئة بالمفاجآت والمخاطرة على صعيد الإختيارات الموسيقية، فلم يختر في إطلالته الأولى في تجارب الأداء أغنية من التراث الفلسطيني بل لجأ إلى الطابع الرومانسي الهادئ وذلك لأنّ المواويل تحتاج جوّاً خاصاً بعيداً عن التوتر.

بكاء وائل كفوري كان محطةً مؤثرة لهيثم في البرنامج، فالفرحة كانت فرحتين؛ الأولى لأنّه غنّى لوديع الصافي والثانية لأنّ المشاعر إمتزجت بين التأثر، الضحك والرغبة في البكاء.

"هدفي التأكيد على وجود مواهب فلسطينية جديرة بالمنافسة"

إختبر هيثم شعور الوقوف في دائرة الخطر مرّات عديدة خلال هذا الموسم، ويؤكد على كلام حسن الشافعي بأنّ الجلوس في ذلك الكرسي يزيد المشترك مثابرةً وإصراراً على العودة بصورةٍ أقوى فيُقدّم في الأسبوع التالي أداءً أفضل. أمّا عن غنائه في حلقة الأداء الأخيرة يوم الجمعة يقول: "أردتُ أن أغنّي بهدوء وأن أسلطن اللجنة والجمهور فهذه المرة الأخيرة التي نطل عليهم فيها من هذا المسرح، ولا أشغل نفسي بالنتيجة، لأنّني حققت شهرة ونجومية كنت أحلم بهاويضيف أنّ الهدف الوحيد هو رفع إسم فلسطين بالعالي والتأكيد على أنّه بين الفلسطينيين وأهل ديرته هناك مواهب لم تبصر النور بعد وتستحقّ أن تكون متواجدة على الساحة، تُنافس أهم الفنانين.

"لم يظلمي ظهور عساف وغداً سيكون يوم إحتفالات"

يقول هيثم خلايلي أنّ مشاركة وفوز مواطنه محمد عساف في الموسم الثاني من Arab Idol لم تلعب لمصلحته ولكنّه لا يعتبر نفسه مظلوماً بسبب ظهوره في موسم عقب عساف، ويقول أنّه تعلّم من أخطائه وقد نصحه كثيراً خلال زياراته المتكرّرة للمشتركين وطلب منه إختيار ما يليق بصوته ولا يتوتّر قبل الصعود على المسرح، فإذا أظهر خوفه سينعكس ذلك سلباً على النتيجة.

هيثم خلايلي

 

 

اخر الأخبار