نقابة الصحفيين تستنكر منع الاجهزة الامنية بغزة طاقم فضائية "فلسطين اليوم" من تصوير تفجير المركز الفرنسي

تابعنا على:   04:06 2014-12-14

أمد / غزة : تستنكر نقابة الصحفيين الفلسطينيين قيام جهاز الامن الداخلي في غزة بمنع طاقم فضائية "فلسطين اليوم" من التصوير في المركز الثقافي الفرنسي الذي تعرض لعملية تفجير امس ومصادرة بطاقاتهم الصحفية.

وقال الصحفي رمزي ابو جزر مراسل الفضائية في افادة لنقابة الصحفيين الفلسطينيين ، ان طاقم الفضائية توجه الى المركز الثقافي الفرنسي بغزة ، لتغطية حادثة تفجير المركز الثقافي الفرنسي، حيث قامت عناصر أمنية باعتراضنا ومنعنا من التصوير ومصادرة ذاكرة الكاميرا وسحب البطاقة الصحفية لمراسلنا بحجة انه ممنوع التصوير في المكان دون ابداء أسباب مقنعة لمنعنا من القيام بعملنا.

واوضح الزميل ابو جزر في افادته ان العناصر الامنية عرفوا أنفسهم بأنهم يتبعون لجهاز الأمن الداخلي، ولم تنجح محاولتنا التفاهم معهم انه من حقنا التصوير ولا يحق لهم مصادرة بطاقة الذاكرة او منعنا من تغطية الحدث الا انهم أصروا على منعنا وطالبونا بالتوجه يوم الاثنين القادم الى مقر الأمن الداخلي للحصول على البطاقة وذاكرة الكاميرا .

اذ تستنكر نقابة الصحفيين الفلسطينيين بشدة هذه الاجراءات بحق الطواقم الصحفية ، فإنها تطالب الاجهزة الامنية في قطاع غزة بالتوقف عن هذه الاجراءات والسماح للصحفيين بالقيام بواجبهم الانساني بحرية، مؤكده ان مثل هذه الاجراءات تضيق على الصحفيين وتحد من حرية العمل الصحفي وتعتبر انتهاك لحق الصحفيين في الحصول على المعلومات ، الذي كفله القانون الاساسي الفلسطيني.

اخر الأخبار