زيدان ينفي الاتفاق على موعد للقاء بين فتح وحماس ويؤكد على أن المساعي مستمرة

تابعنا على:   00:09 2014-12-14

أمد/ غزة : نفى صالح زيدان عضو الكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، وجود أي لقاء بين حركتي فتح وحماس والفصائل عقد اليوم السبت بغزة، كما أشيع في وسائل الإعلام.

وقال زيدان، في تصريح له مساء اليوم ، كان هناك مقترح حول عقد لقاء بين حركتي فتح حماس بما يتعلق في المصالحة، لكن الجهود مستمرة وحتى اللحظة لم يتم تحديد موعدا لعقد اللقاء بينهما وربما يكون خلال الأسبوع الجاري.

وأكد زيدان موافقة الحركتين على المبادرة التي قدمتها الفصائل الفلسطينية الأسبوع المنصرم، وتتضمن خمسة بنود أساسية، تبدأ بالكشف عن من قاموا بالتفجيرات منازلة قادة فتح بغزة وتقديمهم للمحاكمة، ووقف الحملات الإعلامية المتبادلة، ومساعدة حكومة التوافق لأداء مهما وتشكيل لجنة وطنية لمساعدتها، ودعوة الإطار القيادي لتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية للانعقاد".

وحول سؤال، هل تعتقد ان تفجير المركز الفرنسي بغزة يوم أمس يؤثر على مسار المصالحة الداخلية، شدد على ان كل التفجيرات التي تحدث بغزة يجب ان تسارع في إتمام المصالحة وإنهاء الخلافات الداخلية لان الفراغ من شأنه ان يخلق تصرفات وممارسات لا تخدم المصلحة الوطنية.

وتساءل زيدان، هل يعقل ان يتم تفجير المركز الفرنسي في حين كان مجلسي النواب والشيوخ الفرنسيين قد دعما الاعتراف بدولة فلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني، من قاموا بالتفجير يخدموا مصالح الاحتلال وهذا العمل يضر بالمصلحة العليا لشعب الفلسطيني.

اخر الأخبار