عداد جبريل

تابعنا على:   20:08 2014-12-13

 قبل أيام عاد السيد أحمد جبريل مسؤول الجبهة الشعبية – القيادة العامة للحديث عن الحال الفلسطيني ، فالرجل يصمت طويلا ثم يخرج ليعيد قراءة نصا مكتوبا لا يستطيع كاتبه أن يقوله لحسابات خاصة وعلاقات معقدة ، فيجد في الجبريل بوابته المفضلة لقول ما يحب ، فالسيد جبريل قال كلاما من معسكر الناعمة ( بلبنان) _ لاحظوا المكان_ إن مؤتمر فتح انتخب جواسيس لقيادتها وإن أبومازن ينهي القضية الوطنية ، وعليه دعا القائد الجهبذ أبو جهاد ( الذي تم تصفية ابنه ولم يفعل شيئا سوى الشتيمة على الشرعية الفلسطينية ) ' شرفاء فتح' إلى النهوض والثورة والانتفاض والإطاحة بكل ما حدث ، جبريل الذي يقود تنظيم لا يتفق معه نائبه على أقواله وفقا لمن يعرف الحال بجبهته بل إن غالبية قيادة تنظيمه ضده شخصيا وضد هيمنته على المال والاستثمار ولكن وجودهم في سوريا وعلاقته بإيران الداعم الهام تمنعهم من التصرف ، هذا الرجل يطلب الثورة من فتح على فتح .. جبريل كان أول من قام بقتل المخالفين عبر تفجير بناية سكنية ، وهو من قاد حملة الحرب على مخيمات لبنان وقصفها بالأسلحة الثقيلة إبان محاولة تصفية ياسر عرفات هو وحلفه المحلي – الإقليمي عام 1983 بعد معركة لبنان لتثبيت انشقاق فتح ( بالمناسبة وين صار العملة وأبو موسى يا ترى الآن ) .

جبريل يقود تنظيم هو أكثر الفصائل التي تعرضت للانشقاق من الشعبية إلى جبهة التحرير وما بينها من مجموعات كانت وذهبت .. مسكين رجل يتحدث عن القتال ومنذ عشرات السنين لم يطلق رصاصة سوى على أبناء الشعب الفلسطيني .. لك الله جبريلو..

التاريخ : 17/8/2009 

اخر الأخبار