عودة الوعي قبل المبنى

تابعنا على:   20:07 2014-12-13

لقاء الأمس, بين وفد من لجنة المتابعة العليا من أهلنا ,داخل إسرائيل, والرئيس عباس ,رسالة انتماء وحرص وشراكة , في الهم العام الذي يواجه شعبنا والذي ازداد بعد خطف غزة..وعبر ممثلو الأهل في اللقاء وبعده ,عن رغبة صادقة تعكس صدق الانتماء للشعب والوطن, عبروا عن ضرورة الوحدة إلى الصفوف, بعد عودة الوضع في غزة إلى ما كان عليه قبل الانقلاب، فهل ما زالت هذه الفكرة سليمة  ,من حيث الزمن ,أم أن مسار الانقلاب يفرض إعادة التفكير في تناولها من جانب آخر , من زاوية الجريمة السياسية التي قامت بها حركة حماس ,قبل الجريمة المتواصلة ضد الإنسان الفلسطيني وممتلكاته, لأن انتزاع أسس النظام السياسي واستبداله بنظام مبني على أسس الحقد والكراهية وإلغاء الآخر ,نظام يتماهى مع الفاشية السياسة لفرض ذاته على المجتمع, مازجا سلاح البندقية بالغطاء الديني, في مواجه الأخر, من هنا يجب أن نعيد صياغة خطاب إعادة شروط الاتحاد الوطني ,حتى لا تستخدم الأخلاق الوطنية والحرص الوطني ,كما ثبت من الممارسة ,كعب أخير لتدمير مشروعنا الوطني, فثقافة الإرهاب لا تزول بزوال مكاتبها ,علينا التفكير بإزالة ثقافة التكفير السياسي والفكري والوطني أولا.

التاريخ : 6/8/2007  

اخر الأخبار