مصر: تمنع ديبلوماسية اميركية سابقة من دخول اراضيها

تابعنا على:   19:11 2014-12-13

ميشيل دان كبيرة الباحثين بمعهد كارنيجى

أمد/ القاهرة - أ ف ب: منعت السلطات المصرية فجر السبت، كبيرة الباحثين بمعهد كارنيجى للسلام، المعروفة بانتقادها للحكومة المصرية من الدخول لأراضيها لحضور مؤتمر أكاديمى بناء على طلب الأمن، حسب ما أفادت الباحثة ومسئولون أمنيون.

وكانت الباحثة والدبلوماسية الأمريكية السابقة ميشيل دان فى طريقها للقاهرة، لحضور مؤتمر أكاديمى ينظمه المجلس المصرى للشئون الخارجية، وهو مركز أكاديمى داعم للحكومة، ويتشكل من دبلوماسيين مصريين سابقين.

وقالت ميشيل دان لفرانس برس "كنت مدعوة للمشاركة فى مؤتمر المجلس المصرى للشئون الخارجية هذا الأسبوع. السلطات ليس لديها سبب لرفض دخولى".

وتابعت ردا على أسئلة فرانس برس عبر البريد الإلكترونى "زرت مصر عدة مرات فى السنة الواحدة لأكثر من عقد. سأستقل الآن طائرة من فرانكفورت إلى واشنطن دى سى".

 وأفاد مسئول أمنى فى مطار القاهرة، أن منع دخول دان لمصر يأتى "تنفيذا لقرار بوضع اسمها على قوائم منع الدخول من الأمن الوطنى". ولم يوضح المسئول الأمنى وكذلك الناطق باسم وزارة الداخلية المصرية أسباب منع الباحثة دان من الدخول للبلاد.

ودان باحثة مرموقة ودبلوماسية أمريكية سابقة متخصصة فى الشرق الأوسط فى الخارجية الأمريكية فى الفترة من 1986 وحتى العام 2003.

وسبق لدان أن خدمت فى سفارة واشنطن فى القاهرة وفى القنصلية الأمريكية فى القدس، حسب بياناتها على موقع معهد كارنيجى.

 وقال السفير أمين شلبى المدير التنفيذى للمجلس لفرانس برس "فكرنا فى دعوة دان رغم معرفتنا بكتاباتها النقدية حول الأوضاع فى مصر، وذلك لتصحيح أرائها وإزالة المفاهيم الخاطئة لديها عبر الحوار".

وعلقت دان على منعها من دخول مصر على موقع تويتر قائلة "بعض المصريين يشكون أننى لا أسمع بما فيه الكفاية للأراء المؤيدة للحكومة. وعندما قبلت دعوة لمؤتمر لمجموعة داعمة للحكومة. رفضوا دخولى".

السفير أمين شلبى اضاف "لابد أن نقول إن الأجهزة الأمنية لديها اعتباراتها الأمنية التى لا نعرفها".

اخر الأخبار