'الأونروا' تفتتح معرضا للمنتجات النسوية في مدينة الناصرة

تابعنا على:   17:10 2014-12-13

أمد/ الناصرة : افتتحت دائرة المرأة في برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية  التابع لـ'الأونروا'، بالشراكة مع المراكز النسوية في مخيمات الضفة الغربية، اليوم السبت، في مدينة الناصرة، بازارا لتسويق المنتجات النسوية، بعنوان: 'يد بيد لدعم منتجات المرأة الفلسـطينية اللاجئة'.

وافتتح المعرض الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام، نائب مدير عمليات الأونروا في الضفة الغربية ديفيد هتن، وسالم شرارة ممثلا عن رئيس بلدية الناصرة، بحضور نائبة مدير برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية حنان الجيوسي، وعدد من موظفي الأونروا ونساء يمثلن تلك المراكز إضافة إلى العديد من أهالي الناصرة والمنطقة.

وقال هتن خلال الافتتاح: إن هذا البازار يفتح مجالا للتواصل وفتح آفاق جديدة أمام السيدات، إلا أن التسويق بحد ذاته لا يكفي، فالمعنى الحقيقي يكمن في التواصل، ووجودنا في الناصرة اليوم يختصر الجغرافيا.

من جانبه، أكد شرارة دعم بلدية وأهالي الناصرة للمرأة، خاصة أن العديد من العائلات الفلسطينية تعتاش من هذه الأعمال اليدوية.

وأوضحت 'الأونروا' في بيان صحفي أن البازار يأتي تتويجا لمشاريع دعم المراكز النسوية في المخيمات، التي تهدف إلى تزويد النساء اللاجئات بدخل إضافي وخلق فرص عمل لهن وتزويدهن بفرص تدريبية لتحسين مهاراتهن في مجال التطريز الحرف اليدوية والإكسسوارات،  إضافة إلى ترويج وبيع المطرزات الفلسطينية المنتجة في تلك المراكز ومن خلال فتح أسواق جديدة خارج الضفة الغربية لتسويق تلك المنتجات.

وأشارت إلى أن البازار خلق 223 فرصة عمل جزئية للنساء، حيث استفادت من تلك الفرص 25 إمرأة من ذوي الاحتياجات الخاصة، كما وفر 194 فرصة تدريبية في مجال الخياطة وتصنيع الحرف اليدوية. 

وقالت مديرة برنامج المرأة في الأونروا سهير صوالحة إن المعرض يتوج مشروعا استمر لستة شهور تعلمت وعلمت خلالها المرأة في المخيم حرفا يدوية أصيلة وأنتجت ما يحافظ على التراث ويساهم في تأمين دخل للأسرة، خاصة في ظل البطالة العالية في المخيمات والضفة العربية عموما، ما يعزز مكانة المرأة ومشاركتها.

ويشمل البازار الذي شارك فيه 12 مركزا نسويا ثلاثة الآف قطعة من المطرزات الفلسطينية والحرف والإكسسوارات المصنوعة باليد، والتي تمثل بألوانها وتصاميمها التراث الفلسطيني وتوثق التاريخ العريق وتحمل في طياتها عبق الماضي وجمال الحاضر.

وقدم برنامج المرأة دروعا تكريمية لمتطوعين من المدينة قدموا الدعم والمساعدة في إقامة المعرض.

اخر الأخبار