'فتح' تدعو الدول الأوروبية لتطبيق قرارات برلماناتها بالاعتراف بدولة فلسطين

تابعنا على:   17:07 2014-12-13

أمد/ بروكسل : دعت حركة فتح، حكومات الدول الأوروبية التي تلقت من برلماناتها توصيات أو قرارات بالاعتراف بدولة فلسطين، الى التطبيق العاجل، لهذه التوصيات والقرارات خدمة للعدالة، وبما يمنع المزيد من الحروب في وطننا والأقاليم المجاورة.

 وعبرت الحركة عن تقديرها لقرارات مجلس الشيوخ الفرنسي، وتوصية مجلسي النواب الإيرلندي والبلجيكي، وقرار البرلمان البرتغالي، بشأن دعوة حكومات هذه الدول للاعتراف بدولة فلسطين.

وأكدت الحركة على لسان المتحدث باسمها في أوروبا جمال نزال في بيان صحفي، اليوم السبت، أهمية توالي القرارات البرلمانية الأوروبية لتثبيت حق شعبنا في مطالبته بتقرير المصير.

وأشار إلى أن هذه الموجة الدولية المواتية لمطالبنا الوطنية بالاستقلال، هي تعبير واضح عن انعزال الاحتلال وسقوطه ورفض الشعوب استمراره.

وحذر من أن تأخير التطبيق لهذه المقررات البرلمانية يزيد من فرص التدهور، ويعرض شعبنا على وجه الخصوص للمزيد من إمكانيات البطش الإرهابي على يد الاحتلال.

وقال: إن المناداة بحل الدولتين يجب أن تنطلق بقوة من مبدأ عدم قابلية حقوق شعبنا في تقرير المصير للتصرف، أو ربط إقرارها بموافقة المستعمر المحتل ومصادقته على حق هو من صميم القانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني وحقوق الشعوب.

ودعا شركاء الحركة في الاشتراكية الدولية وأصدقاءها من محافظين وليبراليين، إلى حث حكوماتهم على دعم خطوات القيادة الفلسطينية الهادفة للاستقلال، سواء من خلال التحرك في مجلس الأمن الدولي أو الانضمام إلى المنظمات الدولية.