العالول: اغتيال الإحتلال للشهيد أبو عين محاولة لإحباط نهج المقاومة الشعبية لكننا سنفشل مخططاته

تابعنا على:   16:09 2014-12-13

أمد/ رام الله: أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول بأن اغتيال قوات الإحتلال للقائد الشهيد زياد أبو عين رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، محاولة لإحباط نهج المقاومة الشعبية التي رسختها حركة فتح والسلطة الوطنية لحماية الأرض الفلسطينية من الإستيطان والتهويد الإسرائيلي، مؤكداً أن حركة فتح ستبقى على العهد وستفشل مخططات الإحتلال الإستيطانية.

وقال العالول في حديث مع إذاعة موطني، اليوم السبت، إن المقاومة الشعبية بدأت تتعاظم، مما يشكل ضغطاً على حكومة الاحتلال بشكل كبير، مشيراً مؤكداً أن المسيرات الكبيرة التي خرجت بالأمس في مختلف مواقع المقاومة الشعبية تؤكد فشل رسالة الاحتلال، مشدداً على أن هذه المقاومة سوف تستمر دائماً، واصفاً الشهداء بالوقود الدائم الذي يعزز فكرة المقاومة الشعبية.

وأضاف العالول إن الإحتلال رفع وتيرة العنف والقتل ضد أبناء شعبنا، لافتاً بأن ممارساته التي تتم في مدينة القدس وضد المقدسات تدل على مدى تأثير المقاومة الشعبية على حكومة الاحتلال.

وقال مفوض التعبئة والتنظيم: "استشهاد زياد أبو عين يشكل دافعاً اضافياً للدوافع التي من أجلها أعلنا عن البرنامج السياسي الفلسطيني، وأكدنا خلاله على تمسكنا بإنهاء الاحتلال، ووضعنا برنامجا سياسيا لتحقيق ذلك أساسه التوجه إلى مجلس الأمن لمطالبة العالم بتطبيق قراراته الدولية، وتحديد سقف زمني لتحقيق ذلك.

وأضاف: "بأقرب وقت سنذهب لمجلس الأمن كما سنتابع الانضمام إلى كل المنظمات الدولية وتوسيع أشكال التناقض مع الاحتلال وزيادة وتيرة التصدي الميداني لإعتداءات حكومة الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني".