خفة دم الوزير

تابعنا على:   15:35 2014-12-13

رغم أن افتتاحية مجلس وزراء خارجية العرب كانت ثقيلة الظل ، كئيبة تشعر وكأنك في جلسة تأبين أو بيت عزاء ، كلمات من تحدثوا جاءت بطيئة ومملة أيضا ، عدا ما شابها من روح تشوبها ' روح العداء ' وليس روح المصالحة التي شاعت في الساعات الأخيرة ، وكانت كلمة حمد بن جاسم تعبيرا عن تلك الروح ، فالرجل بلغة مرتبكة من جهة وروح غير ودية من جهة ثانية ، طالب الفلسطينيين بالوحدة ( مش مهم فعله الحقيقي وماذا أخبروا مشعل في آخر زيارة له لهم) ، لكن معاليه تجاهل كليا أن هناك حوارا يجري في القاهرة وتجاهل أن هناك دعما عربيا سابقا لموقف مصر وجهودها من أجل رأب الصدع الفلسطيني عله رأب صداع عربي عربي كمان .

الوزير بن جاسم عندما يتناسى أحقاده ويبتعد عن طموح غير واقعي ويكون ' واقعيا ' تشعر بخفة ظله التي يمكنها حلحلة عقد لو كانت الروح غير الروح والموقف غير الموقف ، وقد عبر عن تلك ' الروح ' بمزاج رايق عندما عبر عن توبة ما تجاه بعض السلوك ، توبة الوزير وتوبة قطر ربما ستكون من أخف دم لحظات مؤتمرات القمة ، سابقة ظريفة لكنها تعبير عن روح انكسار أيضا تحمل بداخلها تخوفات ما ...

بمناسبة المؤتمر مبروك عودة جوقة ' المفكرين ' للتحليل اليومي في المحطة الصفراء إياها ... ربما يسهل ...

التاريخ : 29/3/2009 

اخر الأخبار