النضال الشعبي تحيي سوريا شعبا وجيشا وقيادة في الذكرى الأربعين لحرب تشرين

تابعنا على:   19:34 2013-10-06

أمد/ رام الله : تأتي ذكرى حرب تشرين المجيدة في ظل تطورات كبيرة وخطيرة تمر بها سوريا والمنطقة , وكما حقق الجيش العربي السوري البطل الانتصار في حرب تشرين يعيد اليوم نهج الانتصار في مواجهة الحرب الكونية التي تشنها الدوائر الغربية والصهيونية وأدواتهما في المنطقة من دول عربية وإقليمية ومجموعات إرهابية , ويزرع من جديد في الشعب السوري العظيم الذي له الفضل في احتضان الجيش أثناء الحرب ويعزز الثقافة الوطنية والقومية التي انغرست في تشرين التحرير وترسخت اليوم بنموذج تجلى بإرادة حرة للجيش والشعب الذي لا يقبل إلا تحقيق النصر في زمن انكسارات وتواطؤ العديد من أنظمة الاستسلام العربية.

إن هذه الذكرى تأتي اليوم في زمن تتعرض فيه سوريا لتهديدات وتحديات كبيرة تهدف النيل من مواقفها الثابتة والصلبة لإخراج سوريا من دائرة المواجهة مع العدو الصهيوني خدمة للمخططات الغربية الصهيونية وتدمير مرتكزاتها وبنيتها وعناصر القوة التي ترتكز على الجيش ولحمته مع الشعب في محاولة يائسة للنيل من قوة المواجهة مع العدو والداعمة للمقاومة ومواجهة المؤامرة ووأد الفتن ودحرها.

وبهذه المناسبة نتوجه بالتحية للشعب السوري العظيم والجيش العربي السوري والقيادة السورية حيث أثبتت حرب تشرين من خلال البطولة والفداء تحطيم أسطورة الجيش الصهيوني.

اخر الأخبار