تهديد ليس آوانه

تابعنا على:   14:55 2014-12-13

بعد فشل صفقة تبادل الأسرى والجندي شاليط ، قامت إسرائيل بشن حملة اعتقالات انتقامية في الضفة الغربية ضد قيادات وكوادر حمساوية ، اعتقادا منها أن ذلك يمثل محاولة ضاغطة على حماس وهم بذلك أخطأوا ، واتجهوا إلى ممارسة كيدية ضد أسرى حماس في السجون وصلت إلى أن يرسلوا بعضا من المصابين بعاهات نفسية ( مجانين ) للإقامة معهم ، وهي خطوات تعبر عن سلوك عمل عصابي .

ووسط هذه الأجواء جاء تصريح خالد مشعل الذي يهدد به بخطف جنود إسرائيليين آخرين ، تصريح غريب من كل النواحي ، فأكيد لو كان عند مشعل القدرة على ذلك لما انتظر كل هذا الوقت ليفعلها ، وكمان لو أنه يستطيع لما هدد قبل الفعل ، خاصة أن كل وعوده التي كان يقولها لم تر النور ، ولا شي منها وجد طريقه إلى الواقع ، منذ أول مؤتمر صحفي له في دمشق بعد فوز حماس بالانتخابات سنة 2006 عندما وعد الفلسطيني بالخير كله ، وها هو حال أهل فلسطين بأسوأ حال يعيشون نكبة ثانية ، وخلال حرب غزة وبعدها قال من الكلام الكثير دون أن يكون له من الأمر شيئا .

تهديد مشعل لا يعني سوى تصعيد حرب إسرائيل على أسرى حماس ، فهل ذلك يفيده في حرب غعاقة الحوار الوطني ، يمكن ...

 

التاريخ : 21/3/2009

اخر الأخبار