«الببلاوي»: «الطوارئ» ستعود في حالة الضرورة

00:04 2013-11-19

أمد/ القاهرة : قال الدكتور حازم الببلاوي، رئيس مجلس الوزراء، إن «حالة الطوارئ ستعود في حالة الضرورة، وإن يد الدولة قوية بالقانون»، مؤكدًا أن «تحقيق الأمن لا يعني إلغاء الحريات، ونلتزم بتعهداتنا أمام الوطن بتوفير مناخ للحرية والديمقراطية».

وأوضح «الببلاوي»، في برنامج «في الميدان»، على قناة «التحرير»، مساء الإثنين، أن «الإصلاح التشريعي من أهم أولويات الحكومة، ولا نصمت على جرائم الإرهاب، وسنفرض الأمن الذي يحترم الحقوق والحريات وحق المواطنين في التظاهر».

وحول مقتل الشهيد المقدم محمد مبروك، ضابط الأمن الوطني، قال «الببلاوي»: «الحادث مقصود بيد غادرة ويؤكد أننا في منزلق خطير ستواجهه الدولة بكل قوة، وسنقف ضد التطور النوعي في عمليات الإرهاب الحالية، وضد ترويع وإرهاب الناس قبل ذكرى محمد محمود»، موضحًا أن «دولة القانون ستطبق، ولن نسكت على ممارسات الإرهاب».

ولفت «الببلاوي» إلى أن « الدولة ستحاكم من تلوثت أيديهم بالدماء وخلطوا الدين بالسياسة وستبقى مصر للجميع، والدولة ستبنى بسواعد أبنائها ولا نعتمد على دول الخارج كما يقال».