الخارجية الفلسطينية تدين بشدة استهداف المركز الثقافي الفرنسي في غزة

تابعنا على:   07:42 2014-12-13

أمد/ رام الله: أدانت وزارة الخارجية بأشد العبارات، الاعتداء الذي استهدف المركز الثقافي الفرنسي، الليلة الماضية، في مدينة غزة.

وأكدت وزارة الخارجية، في بيان صحفي، 'أن الجهة التي قامت بهذا العمل الإجرامي لا تنتمي أبدا للشعب الفلسطيني المناضل الذي يحمل الثقافة في دمه ويناضل من أجلها، كون الثقافة تعتبر جزءا أساسيا من الهوية الوطنية الفلسطينية، بل على العكس فالجهة المجرمة التي ارتكبت هذا العمل الدنيء هي حاقدة وجاهلة، لا تقدر دور الثقافة في النضال الوطني الفلسطيني'.

واعتبرت أن 'الاعتداء على المركز الفرنسي، هو اعتداء على الثقافة الفلسطينية أيضا، كما هو اعتداء على العلاقات القوية وعلى الصداقة المميزة التي تجمع فرنسا بفلسطين قيادة وحكومة وشعبا'.

وأشارت 'الخارجية'، إلى أن 'المستهدف من هذا الاعتداء هو الموقف السياسي القوي والمميز الذي وقفته فرنسا مؤخرا كحكومة وكبرلمان ومجلس شيوخ وشعب، وكحكومات إقليمية ومحلية، وقوى وفعاليات سياسية ومجتمعية وأكاديمية ومدنية'، مجددة إدانتها للاعتداء الذي اعتبرته 'اعتداء على فلسطين وعلى العلاقات الصداقة المتينة التي تربط فلسطين بدول العالم وتحديدا فرنسا'.

وقالت: 'نتعهد وباسم الحكومة، أننا ستتابع مسؤولية التحقيق الجدي والمعمق لمعرفة الجهة أو الجهات التي تقف وراء هذا الاعتداء الجبان وإسقاط الحكم المستحق بهم وفق القانون'.

اخر الأخبار