المالكي: نهدي نجاحنا في اليونسكو إلى الشعب الفلسطيني

19:27 2013-10-06

أمد/ رام الله : تمكنت وزارة الخارجية من خلال متابعتها اليومية، وجهودها المكثفة عبر بعثتها في اليونسكو والسفارات المختلفة، وقطاع العلاقات المتعددة، ودوائر الوزارة تحقيق هذا النجاح، بتمرير مشاريع القرارات الست أمام المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو، رغم العراقيل والجهود التي بذلتها بعض الدول لتعطيل هذه القرارات أو تأجيلها.

وعليه يشكر وزير الخارجية د. المالكي كافة الدول التي بقيت على عهدها في دعم قضايا شعبنا، والتزمت معنا بالتصويت لصالح هذه القرارات، مما أفشل المحاولات التي بذلت لمنع تمرير هذه القرارات المناصرة للفلسطينيين في اليونسكو. ومن الجدير بالذكر أن مشاريع القرارات هي القرارات التقليدية الخمس التي تطرح سنوياً، والمتعلقة بـالقدس وما تتعرض له من اجراءات اسرائيلية تهويدية، المؤسسات التعليمية الفلسطينية بشكل عام، الوضع في غزة والحصار الظالم الذي يتعرض له القطاع، منحدر باب المغاربة، الموقعين الفلسطينيين: الحرم الابراهيمي في الخليل، ومسجد بلال بن رباح في بيت لحم، بالإضافة إلى القرار السادس الذي أصرت دولة فلسطين على تقديمه والذي يحمل إدانة إسرائيل لعدم سماحها للجنة تقصي الحقائق لما يحدث في القدس القديمة وأسوارها من دخول الأراضي الفلسطينية، حيث أعادت المنظمة التأكيد على أهمية ذهاب هذه اللجنة، والسماح لها بممارسة عملها بحرية كاملة ودون تدخل، ومطالبة إسرائيل بالالتزام بهذا القرار.

     وإذ تهدي وزارة الخارجية هذا النجاح لأبناء شعبنا الصامد في القدس، لتعاهد الجميع على مواصلة العمل في المحافل الدولية للدفاع عن حقوق شعبنا ومقدساته، والالتزام بحصد المزيد من النجاح للدبلوماسية الفلسطينية.