هرتسوغ وليفني يتفقان على رئاسة الحكومة الاسرائيلية بالتناوب حال فوزهما بالانتخابات

تابعنا على:   00:25 2014-12-11

أمد/ تل أبيب : أكد رئيس حزب العمل يتسحاك هرتسوغ، في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيسة حزب "هتنوعا"، تسيبي ليفني أنهما اتفقا على التناوب على رئاسة الحكومة إذا ما فازت كتلتهما في الانتخابات.

وحسب الاتفاق تحل ليفني في المكان الثاني في القائمة بعد هرتسوغ، ويشكلات سوية «المعسكر الصهيوني» حسب اللافتة التي علقات خلفهما في المؤتمر الصحافي.

واتفق الجانبان على خوض الانتخابات في قائمة مشتركة والتناوب على رئاسة الحكومة. وقال هرتسوغ أنه في حال فوز القائمة الموحدة فسيشغل منصب رئاسة الحكومة لسنتين وبعد ذلك تستبدلة ليفني لمدة سنتين.

يذكر أن استطلاع الرأي الأخير الذي نشرت نتائجه يوم أمس القناة العاشرة جاء فيه أن القائمة التي تضم كل من 'العمل' و'هتنوعا' ستحصد 23 مقعدًا مقابل 22 مقعدًا لليكود بزعامة نتنياهو أو ساعر.

وجاء هذا الاستطلاع كمفاجأة ممكن أن تقلب موازين القوى وتعيد حزب العمل بزعامة هرتسوغ إلى سدة الحكم بعد أن غاب عنها مدة 15 عامًا.

وتشير استطلاعات للرأي الى أن حزب ليكود اليميني بزعامة نتنياهو سيفوز بالانتخابات وسيحصل على نحو 22 من جملة 120 مقعدا بالبرلمان.

ويتوقع أن يحصل حزب العمل على 12 مقعدا تقريبا لكن هذا الأداء يمكن أن يتحسن بالتحالف مع ليفني التي تشير استطلاعات الرأي الى أن حزبها وهو حزب الحركة (هاتنواه) سيفوز بنحو أربعة مقاعد. وأظهر استطلاع للرأي هذا الأسبوع أن بوسع قائمة مشتركة لهرتسوج وليفني أن تهزم ليكود.

وكانت ليفني قد أقيلت الى جانب وزير المالية السابق يائير لابيد زعيم حزب يش عتيد الوسطي.

وكانا قد اختلفا مع نتنياهو بشأن تعامل الحكومة مع محادثات السلام مع الفلسطينيين الى جانب عدد من القضايا المتصلة بالميزانية الإسرائيلية.

اخر الأخبار