البطش: أفكار وجهود مستمرة لإنهاء الخلافات بين فتح وحماس

تابعنا على:   18:25 2014-12-10

البطش أفكار وجهود مستمرة لإنهاء الخلافات بين فتح وحماس

أمد/ غزة: أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش أن هناك جهودًا ما زالت تبذل حتى اللحظة من أجل تهيئة الأجواء واستئناف الحوار بين حركتي فتح وحماس، تمهيدًا لتحقيق المصالحة والوحدة الفلسطينية.

وقال البطش في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، "نأمل أن نصل إلى نتائج إيجابية قريبًا لتحقيق المصالحة، خاصة أن الجهود طيبة والأجواء جيدة"، معربًا عن أمله بعودة الأمور إلى ما كانت عليه قبل التفجيرات التي استهدفت منازل حركة فتح مؤخرًا.

وأوضح أن هناك عدة أفكار طرحت خلال اجتماع الفصائل والقوى مع حركتي فتح وحماس، من بينها ضرورة الكشف عن المتورطين في تلك التفجيرات، ووقف التراشق والخطاب الإعلامي السلبي بين الحركتين، واستبداله بخطاب وطني مسؤول، وإدانة كل التصريحات التي صُدرت بحق أشخاص رموز أو مؤسسات.

وأضاف أن من ضمن الأفكار المطروحة أيضًا، تمكين حكومة التوافق الوطني من إدارة مهامها وتولي مسؤوليتها في قطاع غزة، وأن تشرف على المعابر وتقوم بدورها في إعادة الإعمار.

وبين أن هناك مقترحًا كذلك بضرورة دعوة الرئيس محمود عباس الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية للاجتماع، بهدف استكمال باقي ملفات المصالحة.

وتابع البطش "نأمل الحصول على موافقة مبدئية من الحركتين على تلك الأفكار من أجل إنهاء هذه الأزمة، وتجاوز كل الخلافات وتداعيات الأحداث السابقة".

وتشهد العلاقة بين فتح وحماس توترًا شديدًا وحالة من الاحتقان منذ وقوع التفجيرات التي استهدفت منازل وسيارات قيادات فتح في السابع من نوفمبر الماضي، والتي أعقبها اتهامات من قيادات فتحاوية لحركة حماس بوقوفها وراء ذلك.

اخر الأخبار