"العفو الدولية" تناشد الـ"فيفا" لفتح تحقيقات حول "أعمال السخرة" التي تفرضها قطر على العمال الأجانب

تابعنا على:   17:20 2013-11-18

أمد/ لندن: ناشدت منظمة العفو الدولية الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بإجراء تحقيقات حول استغلال دولة قطر للعمالة الأجنبية في أعمال سخرة، وقالت المنظمة إن إساءة استغلال العمالة الوافدة باتت "روتيناً".

وأكدت "أمنيستي" أن هناك معسكرا محبوس به آلاف العمال الأجانب تجبرهم السلطات القطرية على المشاركة قسراً في أعمال الإنشاءات للمشروعات التي تشيدها استعداداً لاستضافة كأس العالم لعام 2022.

ويقول التقرير إن هناك أكثر من نصف مليون عامل يُجبرون على العمل لمدة 18 ساعة يومياً قسراً، فبسبب نظام الكفالة تستطيع الشركات التي تستقدم هؤلاء العمال من الخارج التحكم فيهم واستعبادهم لأن القانون القطري ترك طبيعة العقود خاضعة لرؤية الشركات ولم يضع قيوداً عليهم تحمي العمال.

ونقلت صحيفة الاندبندنت البريطانية عن توماس ماثيو، 59 عاماً، وهو عامل قادم من الهند قوله إنه يعمل بقطر منذ عام 2007 وكانت ظروف العمل في السنوات الخمسة الأولى جيدة، إلا أن الأمور تغيرت عقب إعلان استضافة قطر لمونديال 2022، وقال إن الشركة التي يعمل لحسابها نقلته وزملاءه إلى مكان آخر؛ حيث يقطن 8 عمال في غرفة واحدة، ويقول ماثيو إنه لا يوجد ماء أو طعام في المكان الذي انتقلوا إليه، كما أن الشركة لا تدفع لهم رواتبهم منذ فترة طويلة.

وأوضحت "أمنيستي" أن الشركات تغري العمال على القدوم لقطر بعروض غير حقيقية، وتتغير كل الاتفاقات بعد دخول العمال الحدود القطرية، وأشارت إلى أن أغلب العمال يأتون من نيبال، بنجلادش، مصر، الهند، باكستان وسيريلانكا.

ومن جانبه قال المتحدث الرسمي باسم الـ"فيفا" إن السلطات القطرية أبلغت الاتحاد أن قوانين العمال يتم تعديلها الآن بشكل يحفظ حقوق العمال ويمنع استغلالهم.

اخر الأخبار