مؤتمر دولي يطالب برلماني استراليا ونيوزيلاندا الاعتراف بدولة فلسطين

تابعنا على:   18:46 2014-12-09

أمد / أوضح شامخ بدرة القيادي في حزب الشعب الفلسطيني أن حملات التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني تتواصل حيث طالب مؤتمر دولي عقد في استراليا للشبيبة الاشتراكية وبمشاركة واسعة من عدد من الوفود العالمية من نيوزيلاندا وماليزيا والباكستان وفلسطين وسيرلانكا برلماني استراليا ونيوزيلاند للاعتراف بدولة فلسطين.

وطالب بدرة المجتمع والهيئات الدولية، ، إلى أهمية تحويل هذا التضامن إلى إرادة فعل سياسي ملموسة لإنهاء الاحتلال ورفع المعاناة عن شعبنا وضمان تحقيق حقوقه المشروعة التي أكدت كافة القوانين والقرارات الدولية، وفي المقدمة منها تقرير المصير وحق اللاجئين بالعودة لديارهم وفقا للقرار رقم 194، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل الأراضي المحتلة عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية. وفي السياق ذاته، طالب الدول السامية المتعاقدة في اتفاقيات جنيف للانعقاد لأجل إلزام إسرائيل كسلطة محتلة بتطبيق هذه الاتفاقيات على الأراضي المحتلة.

ودعا بدرة القيادة الفلسطينية إلى ضرورة الإسراع في التوجه لمجلس الأمن بمشروع قرار إنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وفق جدول زمني محدد , ونؤكد على أهمية مواصلة المضي في هذا الطريق و رفض كل التهديدات والضغوطات التي تقودها الولايات المتحدة من اجل ثني القيادة الفلسطينية عن موقفها , وندعوهم للإسراع بالانضمام للمعاهدات الدولية وعلى رأسها اتفاق روما وجنيف . لمحاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين على الجرائم التي اقترفوها بحق المدنيين العزل .

اخر الأخبار