مستشار اسرائيل للأمن "القومي": حجز أموال الضرائب الفلسطينية سيؤدي لانهيار السلطة وهذا خطر

تابعنا على:   10:36 2014-12-08

كوهنحجز أموال الضرائب الفلسطينية سيؤدي لانهيار السلطة

أمد/ تل أبيب: حذر مستشار الأمن القومي الإسرائيلي "يوسي كوهين" من الإقدام على حجز أموال الضرائب الفلسطينية قائلاً: "إن خطوة كهذه ستؤدي لانهيار السلطة الفلسطينية".

وأضاف كوهن خلال اشتراكه في جلسة للجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست أمس الأحد أن "إسرائيل" لن تقدم على حجز هذه الأموال لصالح ديون شركة الكهرباء القطرية الإسرائيلية خوفاً من انهيار السلطة.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم الاثنين، أن الجلسة عقدت بطلب من عضو الكنيست عن حزب البيت اليهودي "آرية ستروك" والتي توجهت بهذا الصدد لرئيس الكنيست "يولي أدلشتاين" قبل أسبوع بطلب إجراء جلسة بخصوص أموال الضرائب الفلسطينية ووقف تحويل الملايين التي تمنحها السلطة كرواتب للأسرى.

وعقّب كوهين على أقوال ستروك قائلاً: "إن أفكاراً كهذه تم دراستها سابقاً عبر الأجهزة الأمنية وتم تجريب هذا الأمر خلال الحرب الأخيرة على القطاع ولفترة محدودة وذلك بسبب الخشية من انهيار السلطة الفلسطينية وان سيناريو كهذا يقلق إسرائيل ويجب أخذه في الحسبان". كما قال.

وأضاف "حتى لو اقتطعت إسرائيل مبلغ 20-25 مليون شيقل فإن هذا الأمر لن يوقف تحويل الرواتب للأسرى الفلسطينيين في السجون".

وحذر من أنه في اللحظة التي توقف فيها "إسرائيل" تحويل أموال الضرائب "فسينهار النظام الصحي والتعليمي كما ستنهار شبكة الصرف الصحي وتطفو المجاري على السطح وعندها سيبدأ المجتمع الدولي بالصراخ".

اخر الأخبار