حماس: أمن الضفة يعتقل ويستدعي سبعة مواطنين

تابعنا على:   14:19 2014-12-07

حماس أمن الضفة يعتقل ويستدعي سبعة مواطنين

أمد/ رام الله: قالت حركة "حماس" إن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية اعتقلت مواطنين اثنين، فيما استدعت خمسة آخرين.
وأوضح بيان للحركة الأحد أن عائلة المعتقل السياسي لدى جهاز المخابرات فراس عيسى أزعر، من بلدة قبلان في نابلس، أفادت أنه مضرب عن الطعام منذ خمسة أيام على التوالي، رفضًا لمواصلة اعتقاله من قبل الجهاز.
وأضاف البيان أن جهاز الأمن الوقائي في نابلس استدعى الطالب في الثانوية العامة مجاهد محمد أحمد مزيد من بلدة تلفيت، علما أنه تم استدعاؤه للمقابلة ثلاث مرات خلال العدوان على غزة.
وفي محافظة سلفيت، قال البيان إن جهاز المخابرات العامة اعتقل الطالب في كلية الشريعة بجامعة النجاح عدي سليمان، في حين استدعى ذات الجهاز في بيت لحم القيادي في حركة حماس الشيخ كريم عيّاد (57 عامًا) ونجله بلال عيّاد من مخيم الدهيشة.
وفي محافظة رام الله، اعتقل جهاز الأمن الوقائي الشيخ محمد أبو عادي (41 عامًا) من بلدة كفر نعمة، حيث صادر جهاز الحاسوب الخاص به بعد تفتيش منزله، يشار إلى أن أبو عادي أسير محرر أمضى في سجون الاحتلال أكثر من 10 أعوام ومعتقل سياسي سابق لأكثر من مرة.
أما في محافظة الخليل، فقد استدعى الأمن الوقائي الصحفي عامر أبو هليل (22 عاماً) من منطقة دورا، وهو طالب في كلية الإعلام بجامعة القدس، ويعاني من مشاكل صحية في الظهر، وقد تعرض للاعتقال والاستدعاء السياسي عدة مرات.
كما استدعت الأجهزة الأمينة في الخليل الأسير المحرر يونس الحروب الذي قضى أكثر من 7 سنوات في سجون الاحتلال، بدوره أكد الحروب رفضه الذهاب للمقابلة، فيما هدد بالإضراب عن الطعام حال اعتقاله.