عساف: الرئيس عباس رفض مناقشة نزع السلاح عندما طرحها كيري عليه

تابعنا على:   13:53 2014-12-07

أمد/ رام الله : اكد احمد عساف المتحدث باسم حركة فتح أن ما قاله القيادي في حماس احمد بحر بان الرئيس محمود عباس يساوم الشعب الفلسطيني ، اما بنزع السلام او الاعمار، هو كذب رخيص، مؤكدا على ان الرئيس محمود عباس رفض مناقشة قضية نزع السلاح عندما طرح ذلك وزير الخارجية الامريكي ، متسائلا مع من ساوم الرئيس ذلك ومتى ؟ مشيرا الى ان من يعطل مسيرة الاعمار في قطاع غزة هم الانقلابيون الدمويون الذين يخطفون قطاع غزة ويتاجرون بمعاناة اهله ولا يكترثون بمصيرهم.

وقال عساف في تصريحات صحفية اليوم الاحد، ان بحر مثله مثل قادة حماس الذين امتهنوا الكذب والتزوير، موضحاً ان من يستسهل المتاجرة بالدين والمقاومة وبالدم الفلسطيني وبمعانة اهلنا في غزة لا يكترث ان كانت ماكنته السياسية والاعلامية مصدراً للكذب والفتنه، لتمزيق الشعب الفلسطيني وتجزئته.

وتساءل عساف عن اي سلاح يتحدث بحر، هل المقصود سلاح مليشياته، الذي استخدم في الانقلاب عندما قتلت حماس وجرحت المئات من ابناء شعبنا، والذي يستخدم اليوم لتفجير منازل قيادات حركة فتح وترويع الامنين، والمصوب على رؤوس اهلنا في القطاع ، سلاحه المأجور الذي لم ينطلق يوماً الا بقرار من التنظيم الدولي للاخوان والقوى الاقليمية الساعية لاستخدام القضية الفلسطينية لمصلحة اجندتها

واكد عساف ان حماس باعتبارها جزءاً من جماعة الاخوان فان القضية الفلسطينية لا تمثل اولوية لها كما ان سلاحها لا ينطلق الا لخدمة الجماعة والحلفاء الاقليميين .

ودعا عساف قادة حركة حماس الى الكف عن الكذب والتزوير، وان تكون جزءاً من حركة التحرر الوطني الفلسطيني، فالشعب الفلسطيني لن يدفع بعد اليوم اي ثمن لمغامرات حماس  وحلفاء حماس ولن يقبل بسيطرتها على قطاع غزة وبطشها المتواصل هناك .

اخر الأخبار