الحمدلله خلال اضاءة شجرة الميلاد: لا نزال ننشد السلام والعدالة رغم ما نتعرض له من ممارسات قمعية

تابعنا على:   22:17 2014-12-06

أمد/ بيت لحم:  أكد رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدلله، أن "فلسطين لا تزال تنشد السلام والعدالة، رغم ما تتعرض له من ممارسات قمعية من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي، والجدار والاستيطان ومحاولة التهجير التي تتعرض لها مدينة القدس المحتلة، والانتهاكات الاسرائيلية المتواصل الممنهجة ضد المقدسات الاسلامية والمسيحية والقيود التي يفرضها الاحتلال على المصلين المسيحيين والمسلمين في القدس وبيت لحم".
وأضاف الحمدلله خلال إضاءته شجرة الميلاد مساء اليوم في بيت لحم بحضور مبعوث الفاتيكان الكاردينال جوالتيرو باسيتي، "أنني أشعر بالفخر والسعادة وأنني أتواجد بينكم اليوم في كنف هذه المدينة المقدسة مدينة السلام ومهد رسول المحبة لنضيء شجرة الميلاد ونعلن للعالم أجمع انطلاق فعاليات عيد الميلاد".
ولفت الحمدلله الى أن احتفالات الميلاد تأتي هذا العام في وقت تتوالى فيه الانتصارات الدبلوماسية الفلسطينية، وشعوب العالم تواصل الاعتراف بالحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، إضافة إلى أنها تأتي في ظل عام التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني.
وأضاف الحمدلله: "نحتفل بأعياد الميلاد محملين بقيم المحبة التي جاء بها السيد المسيح وجسدتها فلسطين على مر العصور والقرون، محملين بالثقة ونحن نتطلع لإنهاء الاحتلال وجدار الفصل وإعادة اعمار قطاع غزة ورفع الحصار الظالم عن أهلها".
وتابع: "من بيت لحم ننير شجرة الميلاد ونطلق رسالتنا للعالم بأن شعب فلسطين صامد على أرضه ومتجذرا بهويته الحضارية والانسانية ومتمسك بقيم التعايش والمحبة والسلام".

اخر الأخبار