النضال الشعبي ترحب بمشاريع قرارات الأمم المتحدة

تابعنا على:   16:22 2014-12-06

أمد/  رام الله/ رحبت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بمشاريع القرارات التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة والتي تتعلق بوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)، وباللجنة الخاصة المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني وغيره من السكان العرب في الأراضي المحتلة.

وأشارت الجبهة خلال اجتماع عقدته اليوم السبت لكادرها في قرى غرب رام الله، بحضور عضو المكتب السياسي سكرتير ساحة الضفة الغربية حكم طالب، وسكرتير رام الله والبيرة صهيب ذياب، أن هذه الخطوة الإيجابية الهامة دليلا على بدء الوعي العام العالمي تجاه حقوق شعبنا، والضغط بانتهاء الاحتلال الذي يشكل خطرا على أمن وسلم المنطقة .

وقال طالب ان ما يتعرض له شعبنا وخاصة المناطق المحاذية للجدار والمستوطنات من عربدة يقوم بها قطعان المستوطنين تتطلب توفير الحماية الدولية لشعبنا ومقومات الصمود.

ومن جهة أخرى حذر طالب من الاشاعات المغرضة التي تهدف الى خلق البلبلة في الشارع الفلسطيني، مشيرا الى أن ما نشر حول صحة الرئيس من أخبار كاذبة هدفها ضرب النسيج الوطني الفلسطيني خدمة لأجندة الاحتلال تحديدا في هذه المرحلة الهامة حيث تخوض القيادة الفلسطينية معركة دبلوماسية في المحافل الدولية.

ودعا طالب الى الالتفاف حول منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، مؤكدا أن وحدتنا الوطنية هي السبيل لمواجهة كافة مخططات الاحتلال.

اخر الأخبار