'الصحفيين' تدين جريمة استهداف الزميل نزال في كفر قدوم

تابعنا على:   23:11 2014-12-05

أمد / رام الله : عبرت نقابة الصحفيين عن شديد إدانتها لجريمة استهداف الصحافيين الفلسطينيين من قبل جنود الاحتلال والتي كان آخرها استهداف طواقم الصحافة في كفر قدوم بالرصاص الحي، ما أدى إلى إصابة الزميل الصحفي، مصور تلفزيون فلسطين بشار نزال، بالرصاص الحي في ساقه خلال تغطيته المسيرة الاسبوعية في القرية.

ورأت النقابة في بيان لها اليوم الجمعة، ان هذه الجريمة غير منفصلة عن سلسلة الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق الصحافيين الفلسطينيين، ما يستدعي الوقوف بشكل حازم امام هذه الجرائم، مطالبة كافة المؤسسات الحقوقية والدولية مساندة الصحافيين الفلسطينيين وحماية حقوقهم المهنية وضمان سلامتهم الشخصية اضافة الى دعم كل الجهود الرامية الى ملاحقة مرتكبي هذه الجرائم وضمان عدم افلاتهم من العقاب.

وأكدت مواصلة الجهود من أجل وقف هذه الجرائم من قبل جنود الاحتلال ومستوطنيه، داعية كافة المؤسسات والاتحاد الصحافية العربية والدولية، تعزيز دور النقابة في مجال ضمان سلامة الصحافيين وتوفير كل متطلبات العمل الآمن لهم خاصة للمصورين والمراسلين الميدانيين.

وأشارت النقابة الى عزمها العمل على إنجاز ملف قانوني حول هذه الجريمة وبقية جرائم الاحتلال بحق الصحافيين الفلسطينيين وإرسالها لاتحاد الصحافيين العرب والاتحاد الدولي للصحافيين في إطار التحضير والاستعداد لتحريك قضايا قانونية لضمان ملاحقة ومعاقبة مرتكبي هذه الجرائم وحماية حقوق الصحافيين بما في ذلك حقهم في التعويض عن هذه الجرائم.