مصورو فلسطين يحصدون جوائز الشارقة للصورة

تابعنا على:   00:28 2014-12-05

أمد/ الشارقة: جرى توزيع جوائز الشارقة للصورة العربية، تحت رعاية الأمير الشارقة الشيخ عبد الله القاسمي، وحصد المصورون الفلسطينيون الجوائز الأربعة الأولى.

وفاز مجدي قريقع بالجائزة الاولى للتصوير الصحفي، والمصور علي جادالله بالمرتبة الثانية من قطاع غزة، وحل عبد الكريم مصيطف من رام الله بالمرتبة الثالثة، وجاء المصور بلال التلاوي من غزة في المرتبة الرابعة.

وجرى احتفال في الجامعة الامريكية بحضور نائب حاكم الشارقة وولي العهد الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي وحشد من الحضور.

ولم يتمكن المصوران جاد الله وقريقع من استلام الجائزة، بسب عدم السماح لهما بمغادرة القطاع عبر معبر رفح.

وفازت صورة قريقع، وهي لأم فلسطنية مشردة تغسّل طفليها داخل مدرسة تابعة لوكالة(أونروا) أثناء العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، أما صورة جاد الله، فقد وثّقت وداع طفلة صغيرة لأخيها الشهيد الطفل خلال العدوان على غزة، وأظهرت الصورة التي التقطها اصطيف مشهد احتفال جنود الاحتلال باعتقال أحد الشبان في رام الله، وتناولت صورة التلاوي قصة شاب فلسطيني أثناء محاولات الدفاع المدني إنقاذه من أسفل مبنى دمره الاحتلال على ساكنيه خلال الحرب.

وأعرب ئيس اتحاد المصورين العرب فرع فلسطين، عوض عوض، عن اعتزازه بالمصور الفلسطيني، وقال:" اثبت المصور الفلسطيني جدارته والصورة الفلسطينية حاضرة في جميع مسابقات التصوير العربية والعالمية، إذ وصلت عدد الصور في هذه المسابقة إلى 5 آلاف.

اخر الأخبار