المدني : نتواصل مع من يؤمن بحل الدولتين في اسرائيل

تابعنا على:   00:01 2014-12-05

أمد/ رام الله : أعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي محمد المدني، اللجوء إلى عملية انتخابات مبكرة داخل إسرائيل دليل فشل سياسة الحكومة الإسرائيلية القائمة، والتي اعتمدت سياسات متطرفة كان الاستيطان عنوانها وموضوع يهودية الدولة .

وأكد المدني في تصريح له مساء الخميس، أن نشاط لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي التي يرأسها سوف يزداد على ضوء الانتخابات الإسرائيلية القادمة، مضيفًا "نحن ندعم ونتواصل مع من يؤيد حل الدولتين".

وأعلن رئيس الكنيست الإسرائيلي يولي أدلشتاين عن الاتفاق خلال اجتماع عقده مع رؤساء الكتل البرلمانية يوم أمس، على إجراء الانتخابات القادمة في 17 من شهر آذار/ مارس القادم، مشيدًا بموافقة جميع كتل الكنيست في أقرب وقت ممكن.

ورأي المدني أن برنامج "الحل والسلام " سيكون مهمًا جدًا بالنسبة للكثير من الإسرائيليين، بعدما فشل رئيس وزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في سياسته القائمة على الحروب والتطرف.

وقال : "المجتمع الإسرائيلي مطالب بأن يعيد نظرته بالانتخابات القادمة، في المقابل نحن الفلسطينيون منذ رحيل إسحاق ربين نبحث عن شريك للسلام بوجود الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادة الفلسطينية التي تؤمن بحل الدولتين والسلام ".

وكشف المدني أنه منذ ما يقارب الأسبوع تواصل وفد من لجنة التواصل الفلسطينية مع المجتمع الإسرائيلي، منهم "قادة أمنين، ووزراء سابقين إسرائيليين، وشخصيات اعتبارية، وأكاديمية، ورؤساء، ومدراء مؤسسات، والذين وقعوا على رسائل أرسلت إلى البرلمانات الأوروبية تطالبهم وتدعمهم في الاعتراف بالدولة الفلسطينية".

ودعا الفلسطينيين والعرب داخل إسرائيل لتفعيل مشاركتهم بالانتخابات الإسرائيلية القادمة وتوحيد ذاتهم في قائمه موحدة، وعدم ترك الأمور للمتطرفين الإسرائيليين، قائلاً "عليهم ألا يقاطعوا الانتخابات خاصة بعدما طرح ليبرمن أفكارًا يرها حلاً أن يتم ضم عرب المثلث للدولة الفلسطينية ".

وأشار المدني إلى أنه يجب أن يشاركوا مع كل القوي التي تؤمن بالسلام وحل الدولتين في إسرائيل بالانتخابات القادمة وهذه مصلحة مشتركة للعرب واليهود الذين يؤمنون بالسلام ".