منتدى التواصل: موجة الاعتراف بالدولة الفلسطينية صحوة ضمير في أوروبا ورسائل تحذيرية لدولة الاحتلال

تابعنا على:   22:12 2014-12-04

أمد/ اعتبر منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني "يوروبال فورام" أن التصويت في البرلمان الفرنسي بأغلبية كبيرة لصالح الاعتراف بالدولة الفلسطينية خطوة أخرى مهمة على طريق اعتراف الحكومات الأوروبية بالحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني. وأنها تهيئ الأجواء السياسية في المجتمع الدولي لاعتراف حقيقي وملزم بدولة فلسطين.

وقال زاهر بيراوي رئيس المنتدى بأن هذه الموجة من الاعترافات الأوروبية تشّكل صحوة ضمير لدى الأوروبيين ولو أنها متأخرة، كما تعبر عن حالة الغضب والسخط الأوروبي من الانتهاكات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين وخاصة في غزة وفي القدس المحتلة. وهي تحمل في ذات الوقت رسائل تحذيرية لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

واعتبر بيراوي أن الخطوة الفرنسية تأتي بلا شك كدعم كبير واضافة مهمة لهذا التوجه والذي ظهر في الدول الأوروبية والذي يهدف إلى الضغط على دولة الاحتلال الإسرائيلي لإعطاء فرصة حقيقية لفكرة “حل الدولتين” ولإجبار اسرائيل على التوقف عن ممارساتها التي ستبدد الأمل بهذا الحل.

وأكد بيراوي أن فشل هذا الحل سيعني وقوع السياسة الأوروبية عموما في حرج كبير لأن الخيار الأخر سيكون بالنسبة لهم في غاية الصعوبة والتعقيد، ألا وهو “حل الدولة الواحدة” الذي ترفضه اسرائيل رفضاً تاماً وترفضه السياسة الأوروبية عموماً حتى الآن.

جدير بالذكر أن منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني – يوروبال فورام- هو مؤسسة مستقلة غير ربحية تعنى بالشؤون الفلسطينية الأوروبية، وتهدف إلى إيجاد فهم أفضل للرواية الفلسطينية وإلى بناء جسور التواصل بين الشعب الفلسطيني من جهة والشعوب والحكومات الأوروبية من جهة أخرى.

اخر الأخبار