نائبان من أصل تركي يسعيان لطرح الاعتراف بفلسطين على البرلمان الهولندي

تابعنا على:   15:52 2014-12-04

أمد/ لاهاي - الأناضول: يعتزم نائبان في البرلمان الهولندي، من أصول تركية، طرح مشروع قرار للاعتراف بفلسطين على مجلس النواب الهولندي.

ويعمل النائبان طوناهان كوزو، وسلجوق أوزتورك؛ تحت اسم "مجموعة كوزو أوزتورك"، بعد أن تم فصلهما من حزبهما، ويقولان إنهما يسعيان لدفع مجلس النواب الهولندي؛ لاتخاذ خطوة مماثلة لتلك التي اتخذتها برلمانات السويد وأسبانيا وفرنسا، بخصوص الاعتراف بفلسطين.

وقال كوزو في تصريحات للأناضول؛ إنه وأوزتورك " سيعرضان الموضوع على اجتماع لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس، الذي سينعقد في العاشر من الشهر الجاري، ومن ثم سيعرضان اقتراحهما بشأن الاعتراف بفلسطين على رئاسة المجلس ".

وأعرب كوزو عن اعتقاده أن الاعتراف بفلسطين سيسهم في دفع عملية السلام، قائلا: " إن الوضع الحالي الذي تتمتع فيه إسرائيل فقط بالاعتراف؛ يجعل أحد الطرفين أقوى من الآخر وهو ما يخل بالتوازن، ويجعل من الصعب التوصل إلى السلام ".

وقال كوزو: " إن عددا من الأحزاب الممثلة في البرلمان الهولندي؛ ستدعم مشروع القرار ".

وكان حزب العمال الهولندي - الشريك في الحكومة - قد طالب بمناقشة الاعتراف بفلسطين في البرلمان الهولندي، وساند عدد من أحزاب المعارضة ذلك الطلب، إلا أن وزير خارجية هولندا، بيرت كويندرس، صرح أن الاعتراف بفلسطين غير وارد.

ولا يكفي عدد نواب الأحزاب المؤيدة للاعتراف بفلسطين؛ لتكوين أغلبية داعمة للقرار في البرلمان الهولندي.

ويؤيد الاعتراف بفلسطين بالإضافة لحزب العمال؛ الحزب الاشتراكي، وحزب اليسار الأخضر، وحزب الديمقراطيين، في حين يعارضه الحزب الليبرالي الشريك الأكبر في الحكومة، وحزب الحرية، وحزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي، وحزب الدولة الإصلاحي، وحزب الاتحاد المسيحي.

اخر الأخبار