حركة فتح تعقد مؤتمر المكتب الحركي للأطباء بالخليل بحضور وزير الصحة د.جواد عواد

تابعنا على:   16:45 2014-12-03

أمد/ الخليل – إكرام التميمي:عقدت " حركة فتح" إقليم وسط الخليل مساء يوم الثلاثاء 2-12-2014 مؤتمر المكتب الحركي للأطباء بحضور معالي وزير الصحة د. جواد عواد ، و نعيم صبره أمين سر المكتب الحركي المركزي للأطباء،وأسامة النجار رئيس نقابة الطب المخبري ، وأمين السر عماد خرواط ، وأعضاء الإقليم منسق المكاتب الحركية أمجد أبو عصب ، سائد ارزيقات ، عبد الحكيم أبو اسنينة ، ومثقال الجعبري ،ومن مفوضية المنظمات الشعبية عبد الكريم الريماوي ،وأمين سر المكتب الحركي د. وليد زلوم وأعضاء الهيئة العامة الأطباء المسددين لاشتراكاتهم وممن يحق لهم الترشيح والانتخاب .

افتتح المؤتمر أ. أمجد أبو عصب بالوقوف دقيقة صمت ،وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء ، و مرحباً بالحضور ومؤكداً على أهمية العمل التنظيمي في المكاتب الحركية وخاصة مكتب الأطباء ، لما له من دور فاعل على أرض الواقع الوطني والطبي والإنساني ، ومعلناً بأن هذا المؤتمر ينعقد تحت عنوان مؤتمر " الاستقلال " للمكتب الحركي للأطباء .

من جانبه معالي الوزير د. جواد عواد عبر عن سعادته لوجوده في هذا المؤتمر التنظيمي ،سيما بأن الأطباء جلهم من الشباب ، ومشيداً بحركة فتح ومتمنياً النجاح لهذا المؤتمر والتقدم والازدهار للكادر الحركي والنقابي ومؤكداً بأن فتح متقدمة دائماً وبوجود هذه الثلة من المميزين .

عماد خرواط : اشاد بهذه الشريحة المهمة في المجتمع من الاطباء ودورهم الوطني والإنساني ، ومؤكدا بضرورة تكاتف الجهود ،والعمل من اجل مصلحة الوطن ،وأشار بأننا نحمل  أمانة ؛الشهداء ،والأسرى ،والجرحى ،وهي مسؤوليتنا بحركة فتح ؛ولكن الوطن ومحافظة الخليل هي أمانة في أعناقنا جميعاً وهي مسؤولية جماعية ومشتركة ،وعلى الجميع تحمل مسؤولياته ، وشدد على ضرورة تسديد الاطباء للاشتراكات وعضوية النقابة وخاصة ونحن مقبلين على انتخابات قريبة للنقابة .

عبد الكريم الريماوي : تحدث عن أهمية تسديد الاشتراك المالي لأعضاء النقابات ، ومتابعاً : بأن النقابة هي انجاز لجميع الأطباء ، وداعياً الجميع للانضمام إلى المكاتب الحركية .

اسامة النجار ،اشار : بان الاجيال الشابة في الحركة تحمل الهم الوطني و النضالي ،ومطالبا الجميع بالالتصاق بالحركة ومن اجل خدمة الجماهير ،ومؤكدا على اهمية حرية العمل النقابي ومع تنظيمه ، ومشيرا بان النظام الاساسي يكفل الحريات وبان النقابة عادة من خلال اعضاء الهيئة العامة فيها هي تكون سيدة الكلمة ومسؤوليتها ،ومطالبا الجميع بأنه قد حانت ودقت ساعة الاستقلال والعمل .

د.نعيم صبرة من جانبه أشار " لمست من إقليم وسط الخليل تميزاً ، ومن خلال الاهتمام لوجيستياً للتحضير للمؤتمر ، ومتابعاً ؛بأن هذا جزء من الاستنهاض بالعمل التنظيمي للحركة ، ومضيفاً : بان وزارة الصحة لها دور واضح في رفع المستوى الطبي في الوطن ولها دور فعال في تطوير القطاع الصحي ،ومؤكداً بأن الأطباء قدموا الغالي والنفيس ويجب ان يكونوا دائماً بالطليعة وبالتركيز على الخدمة الصحية الافضل للمواطنين .

وبعد اكتمال النصاب ؛انتخب أعضاء الهيئة العامة وبالإجماع كل من د. صلاح الهشلمون رئيساً للمؤتمر ، ونائباً لرئيس المؤتمر  د.صبحي ارشيد ، ومقرراً للمؤتمر  د .يوسف التكروري .

وتواصل جدول أعمال المؤتمر بكلمة  د . وليد زلوم  ،والذي أشار :  بأن القضية الفلسطينية تمر بظروف سياسية صعبة وبأننا كأبناء حركة رائدة في النضال ، مطالبين جميعاً بأن نكون متحدين وملتفين حول القيادة الفلسطينية والممثلة بسيادة الرئيس محمود عباس ، وأشاد بحركة فتح وأمين السر وأعضاء الإقليم  ، ومعتبراً بأنه ومنذ استلامهم مهامهم التنظيمية يقومون بشكل لافت ،وملحوظ للجميع ومن خلال الدور الرائد والفاعل ومتابعتهم لأبناء الحركة ،وهموم المجتمع الفلسطيني في كافة الميادين ، وثم تابع : بقراءة التقرير الإداري والمالي ، وبعد مناقشتهم من الحضور وإقرارهم ، تمت استقالة المكتب الحركي الحالي .

وفتح بعدها باب الترشح  وفازوا بالتزكية خمس أطباء للمكتب الحركي للأطباء الجديد وبإجماع الحضور ، وبذات السياق اجتمع المكتب الحركي الفرعي للأطباء في اقليم الوسط وتم توزيع المهام للأعضاء الجدد وهم كالتالي : أمين السر د. محمد وليد زلوم ، نائباً لأمير السر د.عبد الودود أبو تركي ، مقرر  د. عنان جواد عمرو ، أمين الصندوق د . سليم الرجبي ، مسؤول ملف العضوية د.نسيم اقنيبي .

 

اخر الأخبار