النضال الشعبي ترحب بالتصويت الفرنسي

تابعنا على:   12:12 2014-12-03

أمد / رام الله : رحبت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بتصويت الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) لصالح الاعتراف بدولة فلسطين، مشيرة أن هذه الخطوة الإيجابية الهامة تعد الطريق إلى السلام، وأنه آن الأوان أن تعترف برلمانات العالم بالدولة الفلسطينية، التي اعترفت بها الأمم المتحدة بأغلبية كبيرة جدا على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس.

وأضافت الجبهة أن توالي الاعترافات بدولة فلسطين خطوة هامة لتعزيز فرص السلام في المنطقة ، ودليلا على بدء الوعي العام العالمي تجاه حقوق شعبنا ، والضغط بانتهاء الاحتلال الذي يشكل خطرا على أمن وسلم المنطقة .

وأوضحت الجبهة أن العالم ضاق ذرعا من سياسات حكومة نتنياهو العنصرية وانتهاكاتها المتتالية للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية والاستهتار بالرأي العام العالمي.

ودعت الجبهة جامعة الدول العربية الى تنفيذ خطتها التي اقرها اجتماع مجلس الوزراء بالبدء العملي بدعم التوجه الفلسطيني ، وتشكيل لجنة خاصة من كافة سفارات الدول العربية نحو التوجه للبرلمانات العالمية باتخاذ خطوات نحو الاعتراف بدولة فلسطين .

وتقدمت الجبهة بالتحية والشكر للشعب الفرنسي وبرلمانه والحزب الاشتراكي الحاكم وكل من عمل على تحقيق هذا التصويت ، وساهم في اتخاذ هذا القرار الشجاع المتفق مع المبادئ العالمية لحقوق الانسان، ودعم الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا بما فيها حقه في تقرير مصيره