الخارجية الفلسطينية تحمل نتنياهو المسؤولية المباشرة عن الإعدامات الميدانية بحق الفلسطينيين

تابعنا على:   14:15 2014-12-02

أمد/ رام الله : تدين وزارة الخارجية بشدة عملية الإغتيال الجبانة التي أقدمت عليها قوات الإحتلال الإسرائيلي بحق المواطنة أمل طقاطقة ( عشرين عاماً ) من بلدة بيت فجار، جنوب مدينة بيت لحم، والتي أدت إلى إصابتها بأكثر من أربع رصاصات مباشرة، ترقد على إثرها في حالة خطرة جداً في المستشفى. وتعتبر الوزارة أن هذه العملية هي عبارة عن إعدام ميداني للفتاة، مارسته قوات الإحتلال عن سبق إصرار وبتوجيهات واضحة من الحكومة الإسرائيلية، حيث قامت قوات كبيرة من الجيش بالهجوم على المواطنة، وإطلاق وابل من الرصاص عليها بقصد قتلها، دون أن تكلف نفسها محاولة اعتقالها.

إن الوزارة إذ تدين بشدة عمليات الإعدام الميداني التي تمارسها قوات الإحتلال ضد المواطنين الفلسطينيين بذرائع وحجج مختلفة، وإذ تدين الشائعات والأقاويل المعدة مسبقاً التي تروجها سلطات الإحتلال بعيد هذه الإعدامات، فإنها لطالما حذرت وتحذر المجتمع الدولي من مغبة وخطورة التعليمات والقوانين والإجراءات العنصرية التي تشجع جنود الإحتلال على قتل الفلسطينيين، وتسهل عليهم إطلاق النار على أبناء شعبنا بدون أي رادع أو عقاب.

إن الوزارة إذ تحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة المستمرة وغيرها من الجرائم، فإنها تطالب المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف هذه السياسة الإحتلالية الإجرامية، والمنافية للقانون الدولي، والقانون الإنساني الدولي واتفاقيات جنيف، وتطالبه أيضاً بفرض احترام حرمة الدم الفلسطيني، ومحاسبة المجرمين والقتلة من الإسرائيليين، سواء كانوا سياسيين أو أمنيين أو عسكريين.

اخر الأخبار