حمد: ندق جرس الإنذار أمام هيئات الأمم المتحدة وعلى رأسها الأمانة العامة

تابعنا على:   13:01 2014-12-02

أمد / غزة : أكدت دكتورة آمال حمد عضو الأمانة العامة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، على ضرورة تطبيق كل المواثيق والمعاهدات الدولية التي أنصفت المرأة الفلسطينية خاصة في ظل تداعيات الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة والانتهاكات المستمرة في حق المرأة الفلسطينية في كل أرجاء الوطن من قبل الاحتلال الاسرائيلي.

جاء ذلك خلال مؤتمر حماية المرأة الفلسطينية ومساءلة الاحتلال الاسرائيلي على جرائمه والذي عقد في فندق المتحف بحضور لفيف من الشخصيات الاعتبارية في المجتمع.

حيث قدمت ورقة بعنوان خطة عمل الإئتلاف لتطبيق قرار 1325وياتي تبني هذا القرار وتطبيقه في الحالة الفلسطينية وذلك للجوانب التي يغطيها القرار سواء تلك التي ترتبط بقضايا مشاركة المرأة في جهود إحلال السلام والحد من النزاعات المحلية والدولية والمشاركة في صناعة القرار وبكافة المستويات العامة والخاصة.

إضافة ان هذا القرار يوفر حماية للنساء اللواتي يتعرضن لانتهاك حقوقهن السياسية والاجتماعية وبالتالي بموجب هذا القرار نرى بان الاحتلال الاسرائيلي يجسد حالة وجملة من الانتهاكات في حق المرأة الفلسطينية في مصادرة حقوقها ومخالفة كل القوانين والاتفاقيات الدولية التي تمس حقوق النساء الفلسطينيات في مخيمات اللجوء والأسيرات والمواطنات في القدس.

كما طالبت حمد تعزيز صمود النساء في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي وبناء قدرات المؤسسات في رصد وتوثيق هذه الانتهاكات وزيادة تمثيل المرأة الفلسطينية ومشاركتها في الآليات والهيئات الدولية والإقليمية وضمن جهود حفظ الأمن والسلم الدوليين.

وقالت حمد ندق جرس الإنذار أمام هيئات الأمم المتحدة وعلى رأسها الأمانة العامة للأمم المتحدة من فقد مصداقيتها المتزعزعة في المنطقة ودفعها الى تطبيق قرارها بحرفية ومهنية عالية على قاعدة بنوده المرتبطة بتطبيق القرارات ذات الصلة.

اخر الأخبار