وزارة الثقافة الفلسطينية تنعى المبدعة العربية الكبيرة رضوى عاشور

تابعنا على:   12:18 2014-12-02

أمد/ رام الله: نعت وزارة الثقافة الروائية والناقدة والأكاديمية العربية رضوى عاشور، التي انتقلت الى رحمته تعالى أمس الاثنين. وقالت الوزارة في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، 'إن مشروع رضوى الثقافي تميز بتيمات التحرر الوطني والإنساني، ورحلت في قمة عطائها بعد أن أثْرَت الثقافة العربية والعالمية بالعديد من الإنجازات التي قدمّتها للإنسانية بلغة المثقف العربي المدافع عن تاريخ الحضارة العربية والإسلامية بأبهى صور المعرفة والمعاني وبتجليات الحقائق التي رسّختها في مقولتها الثقافية، مدافعة قوية صلبة عن المشروع الثقافي والقومي والعربي، والذي تجلى من خلال إبداعها الروائي الذي ترجم إلى غير لغة عالمية.

ولم تكن رضوى عاشور المثقفة المبدعة تبحث عن منابر لها بقدر ما هي مثال المبدع المتواضع الذي كرّس مفهوم التواضع أساس الإبداع، وكانت المنابر الثقافية  تتشرّف  بصعود رضوى عاشور على منصتها العالية كإبداعها الثقافي العالي، لأنها سعت فقط  لتكريس الفعل والأدبي الذي يرتقي بالإنسان العربي من منطلقات مفاهيم الحرية والكرامة والإنسانية.

رحلت رضوى عاشور رحلت صاحبة الطنطورية وثلاثية غرناطة، وعزاؤنا جميعا أنها تركت للأجيال إرثًا عظيمًا وكبيراً واساسًا صلبًا للدارسين والباحثين عن مفهوم الفكر الثقافي العربي الإبداعي.'

اخر الأخبار