جمعية "حسام" تطالب بتغيير آلية تحديث بيانات الأسرى المحررين

تابعنا على:   11:04 2014-12-02

أمد / غزة : طالبت جمعية الأسرى والمحررين "حسام"هيئة شؤون الأسرى والمحررين ووزارة المالية الفلسطينية بالعمل علي تغيير الآلية المتبعة من قبلهم لتحديث بيانات الأسرى المحررين تحديدا في ما يتعلق بالاستعاضة عن لوائح الاتهام للمحررين القدامى بشهادة تعريف تتضمن توقيع خمسة أسرى محررين وذلك بهدف اعتماد راتب دائم لهم.
وقال مدير عام جمعية "حسام" رفيق حمدونة "إن الجمعية تقدر جهود هيئة شؤون الأسرى والمحررين في خدمة الأسرى المحررين ، كما أنها تدعم كافة الإجراءات التي تتبعها بغية توخي الدقة وتحري المصداقية في تحديث بيانات وتعريف الأسرى المحررين ولكن ليس بالشكل والآلية المعمول بها حاليا لما تنطوي عليه من تعقيدات وأعباء تثقل علي كاهل الأسرى المحررين" .
وأضاف حمدونة بأن هناك تذمرا لدى الأسرى المحررين القدامى بسبب متطلبات الآلية المتبعة لدى هيئة الأسرى التي تلزم الأسرى المحررين ممن لا تتوفر لديهم لوائح اتهام بالبحث عن خمسة من المعرفين الذين عاصروهم خلال فترة اعتقالهم واصطحابهم لمقرات الهيئة والتوقيع أمام موظفيها كوسيلة وحيدة للتأكد من الإفادة, علما بأن هناك وسائل متنوعة تملكها الهيئة ولا تثقل على كاهل الأسرى المحررين .
وطالبت الجمعية الجهات المعنية في هيئة الأسرى ووزارة المالية باستحداث آلية جديدة تسهل الإجراءات علي معاملات الأسرى المحررين من ناحية وتضمن دقة وصدقية الوثائق من ناحية أخرى، مشيرا إلي أن غالبية المحررين ذوي الصلة بهذه المعاملات توجد لديهم ملفات سابقة في أرشيفات منظمة التحرير، والصندوق القومي ووزارة شئون الأسرى والمحررين ، وكان يصرف لهم رواتب على النظام السابق قبل البدء بتطبيق نظام تامين الوظائف للأسرى المحررين .

اخر الأخبار