مركزية فتح تؤكد على أن مصر هي الجهة الراعية للمصالحة مع حماس

تابعنا على:   23:14 2013-11-17

أمد/ رام الله : عقدت اللجنة المركزية لحركة 'فتح' اجتماعا لها، اليوم الأحد، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، برئاسة رئيس دولة فلسطين محمود عباس.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة 'فتح'، الناطق الرسمي باسمها، نبيل أبو ردينه، إن اللجنة المركزية للحركة استعرضت ما تم في الجولات السابقة للمفاوضات، والعقبات والعراقيل التي تضعها الحكومة الإسرائيلية أمام إحراز تقدم حقيقي في العملية السلمية.

وأضاف أن اللجنة استمعت إلى أسباب استقالة الوفد الفلسطيني المفاوض مع الجانب الإسرائيلي، جراء استمرار الانتهاكات الإسرائيلية، خاصة الاستيطان واعتداءات المستوطنين، الأمر الذي من شأنه قتل إمكانية تطبيق حل الدولتين الذي تقوم على أساسه العملية السياسية.

وتابع قائلا: 'جددت اللجنة المركزية التزامها بإنجاح الجهود الدولية والأميركية المبذولة لإحياء عملية السلام، ضمن السقف الزمني المتفق عليه وبحده الأقصى 9 أشهر، داعية الحكومة الإسرائيلية إلى التجاوب مع هذه الجهود، وعدم تضييع الوقت من خلال وضع العراقيل، التي يمكن أن تؤدي إلى إفشال هذه المفاوضات'.

وأشار أبو ردينه إلى أن اللجنة المركزية جددت التأكيد على رفضها المطلق للاستيطان بكافة أشكاله على أراضي دولة فلسطين، وفي مقدمتها مدينة القدس المحتلة، مشددة على أن الاستيطان يعتبر جريمة ضد الإنسانية وفق ما نصت عليه المواثيق الدولية، وأن مصيره الزوال.

وقال إن اللجنة المركزية لحركة 'فتح' دعت الولايات المتحدة الأميركية بصفتها راعية المفاوضات، للقيام بالإجراءات الكفيلة لوقف التدهور الحاصل في عملية السلام جراء الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة، خاصة الاستيطان، والقتل، والتهويد، والحصار، واعتداءات المستوطنين بحق أبناء شعبنا وأرضنا الفلسطينية.

وأضاف أن اللجنة المركزية أكدت على أنه في حال استمرار إسرائيل في تعنتها وإفشالها للجهود الدولية، خاصة جهود الإدارة الأميركية، فإن القيادة الفلسطينية سوف تتخذ القرارات المناسبة لحماية شعبنا وأرضنا.

وفيما يتعلق بملف استشهاد الرئيس ياسر عرفات، قال أبو ردينه إن الرئيس محمود عباس طالب خلال زيارته الأخيرة للقاهرة، الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، بتفعيل القرار السابق للجامعة العربية القاضي بتشكيل لجنة تحقيق دولية لكشف ملابسات استشهاد الرئيس ياسر عرفات، كما طالب سيادته من جهات دولية أخرى بالمساعدة على تشكيل هذه اللجنة.

وأضاف أن اللجنة المركزية استمعت إلى تقرير مفصل من رئيس اللجنة الوطنية المكلفة بالتحقيق في ظروف استشهاد الرئيس ياسر عرفات اللواء توفيق الطيراوي، مؤكدا على موقف الحركة القاضي بالاستمرار في بذل الجهود لمعرفة كافة تفاصيل استشهاد الرئيس ياسر عرفات، لوضع الحقيقة كاملة أمام شعبنا الفلسطيني والعالم أجمع، ولضمان معاقبة قتلة الشهيد ياسر عرفات.

وأشار إلى أن اللجنة الفلسطينية المكلفة بالتحقيق قطعت شوطاً طويلا للوصول إلى الحقيقة، وفي هذا السياق فإن اللجنة المركزية تثمن عاليا الجهود التي تبذلها اللجنة.

وفي سياق آخر، قال أبو ردينه إن الرئيس محمود عباس أطلع أعضاء اللجنة المركزية على تفاصيل زيارته الأخيرة لجمهورية مصر العربية، ولقاءاته الهامة مع الرئيس المصري عدلي منصور، والفريق أول عبد الفتاح السيسي، النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الدفاع، وباقي المسؤولين المصريين.

وأضاف أن الرئيس عباس أكد للجانب المصري، حرص القيادة الفلسطينية وشعبنا على دعم استقرار مصر لتأخذ مكانتها الطبيعية كقائدة للأمة العربية، وسند حقيقي للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، مؤكدا على رفضنا لكافة أشكال الإرهاب الذي يستهدف أمن مصر وشعبها العظيم وجيشها الباسل.

وأوضح أبو ردينه أن الرئيس أطلع المسؤولين المصريين على آخر مستجدات عملية السلام، والمفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية الجارية حاليا، وذلك في سياق استمرار التنسيق والتشاور المستمر بين القيادتين الفلسطينية والمصرية.

وفيما يتعلق بملف المصالحة، قال أبو ردينه إن اللجنة المركزية جددت التأكيد على رعاية مصر لهذا الملف، ولن يكون هناك بديل عن دورها الريادي.

وحيت اللجنة المركزية لحركة 'فتح' أبناء شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده في الوطن والشتات في الذكرى الخامسة والعشرين لإعلان الاستقلال، مؤكدة إصرارها على تحويل هذا الإعلان إلى استقلال ناجز بإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس على حدود عام 1967، وعودة اللاجئين.

ورحبت 'مركزية فتح'، بضيف فلسطين الكبير الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، الذي سيقوم بزيارة إلى فلسطين يوم غد الاثنين، مثمنة المواقف الفرنسية الداعمة للشعب الفلسطيني.

وأشادت اللجنة المركزية بالجهود الكبيرة التي بذلت لإنجاح الأسبوع الوطني للشباب الفلسطيني، مقدمة شكرها لكل الوفود العربية الشقيقة والمتضامنين من الدول الصديقة المشاركين في هذا الأسبوع.

اخر الأخبار