حركة فتح تنظم لقاءً تدريبياً عن الحيادية والموضوعية في وسائل الإعلام

تابعنا على:   12:55 2014-11-30

 أمد / الخليل : ضمن فعاليات الدورة الإعلامية نظمت حركة فتح إقليم ،وسط الخليل وبالتعاون مع مركز الاستقلال للإعلام والتنمية ، يوم السبت لقاءً تدريبياً وضمن حوار مفتوح ،وبحضور كل من أمين السر عماد خرواط ، وعمار الشرباتي ، وتأكيدا على أهمية دور وسائل الإعلام في نقل الواقع المجتمعي بحيادية وموضوعية ، شارك خلاله بالنقاش والحوار كل من الاعلامية ناريمان الشريف ، ومحمود اقنيبي ،وإكرام التميمي .

رحب أمين السر بالحضور ومشيراً بأهمية التأثير بالإيجابي للمجتمع ومن خلال وسائل الإعلام ، ومؤكداً على ضرورة التحقق من المعلومات قبل نشرها او بثها ، وبان الاعلام بشكل عام يجب أن يكون للصالح الوطني الفلسطيني وبما يخدم القضية الفلسطينية ومشروعنا الوطني التحرري ،والابتعاد عن التشهير والإساءة لأي كان دون بيانات ومعلومات مؤكدة وصادقة ، وسيما بأننا دولة تحت الاحتلال الإسرائيلي  ، ويجب الحرص دائماً قبل نشر أو إذاعة اخبار قد تدخل المجتمع الفلسطيني والمواطن في حالة ارباك .

ومن جانبها الإعلامية ناريمان الشريف قدمت ورقة عمل بعنوان " التأثير الإعلامي " ابتدأتها بالتعريف بالإعلام ونشأته ، واستعرضت أنواعه  ، وتطرقت إلى بعض الأخطاء اللغوية الشائعة ،التي تتكرر عبر وسائل الإعلام.

 واعتبرت أن " القيل والقال " والنقل المبتور للمعلومة أو الخبر هو من أخطر أنواع الإعلام ، " الصحافة الصفراء " وهذا ما علينا تجنبه ، ومن الجدير بالذكر بأن الإعلامية الشريف " عضو في اتحاد الكتاب العرب من عام 1984 وهي من مؤسسي إذاعة منبر الحرية وتعمل حالياً فيه ،وفي راديو الخليل أيضاً .

ومن جانبها الإعلامية إكرام التميمي استهلت اللقاء بمراجعة لبعض المواد التدريبية ،ومؤكدة على أهمية المصداقية بنقل ونشر الخبر الصحفي ، والتحقق من مصادر المعلومات ، والابتعاد عن الشائعة ، و تخلل اللقاء التدريبي شرحاً عن كيفية التصوير وبعض القواعد الأساسية لفن التصوير بشكل عام قدمها المحترف المصور عايش دوفش ، وتم التدريب العملي على صياغة الخبر الصحفي من قبل المتدربين \ات ، وفي ختام اللقاء أعلنت التميمي بأن اللقاء القادم سيتم تنسيق لزيارات ميدانية لمنتسبي الدورة الاعلامية لعدد من المؤسسات الرسمية والإعلامية بالخليل .

اخر الأخبار