منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني يدعو إلى الضغط على الحكومة البريطانية لاتخاذ موقف أخلاقي من الانتهاكات الإسرائيلية

تابعنا على:   20:42 2014-11-29

أمد/ رام الله : التقى زاهر بيراوي - رئيس منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني مع عدد من أعضاء مجلس العموم البريطاني وبحث معهم سبل تفعيل القرار –غير الملزم- الذي اتخذه البرلمان البريطاني منتصف شهر أكتوبر/ تشرين أول الماضي والذي يدعو الحكومة البريطانية للاعتراف بالدولة الفلسطينية.

تأتي هذه اللقاءات ضمن مساعي المنتدى لتوثيق العلاقة مع أعضاء البرلمان البريطاني من مختلف الأحزاب، وخاصة من أصدقاء فلسطين، لوضعهم في صورة آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، وناقش بيراوي مع النواب الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة في مدينة القدس المحتلة واستمرار الحصار غير القانوني لقطاع غزة وطالبهم بضرورة ممارسة دورهم في الضغط على الحكومة البريطانية لاتخاذ موقف من هذه الانتهاكات يتناسب مع قيم الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان التي تفتخر بها بريطانيا، كما ناقش مع النواب مواقف أحزابهم من الاعتراف بالدولة الفلسطينية وتأثيرات هذا القرار على السياسة البريطانية الخارجية.

وقد أكد النواب على أهمية قرار البرلمان وعلى ضرورة استثماره للمزيد من الضغط على الحكومة البريطانية من أجل تبني قرار الاعتراف، ومن أجل دعم حق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم وإقامة دولتهم على أرضهم.

من جهته أكد النائب "كلايف بيتس" عن حزب العمال المعارض أن حزبه حسم أمره وأنه لن يتردد في تبني قرار الاعتراف بالدولة الفلسطينية إذا وصل إلى الحكم في الانتخابات القادمة التي ستجري في شهر مايو/ أيار القادم. وقال النائب "كلايف بيتس" أن حراكا قويا داخل الحزب يدفع بهذا الاتجاه، وأن عددا من قيادات الحزب تطالب بوضع هذا التعهد كبند في البرنامج الانتخابي للحزب في الانتخابات القادمة.

وقال بيراوي أن تبني حزب العمال البريطاني لقضية الاعتراف بالدولة الفلسطينية ضمن برنامجه الانتخابي ستمكنه بلا شك من حصد نسبة كبيرة من أصوات الجاليات العربية والإسلامية ومن قطاع كبير من البريطانيين الذين يؤيدون الحقوق الفلسطينية.

جدير بالذكر أن منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني – يوروبال فورام- هو مؤسسة مستقلة غير ربحية تعنى بالشؤون الفلسطينية الأوروبية، وتهدف إلى إيجاد فهم أفضل للرواية الفلسطينية وإلى بناء جسور التواصل بين الشعب الفلسطيني من جهة والشعوب والحكومات الأوروبية من جهة أخرى.

 

اخر الأخبار